اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تم افتتاح لوحة جدارية بطول 40 متراً تقدمة الفنان التشكيلي عارف منيمنة، شارك فيها عدد من الفتية والفتيات في مسبح "اللونغ بيتش"، بحضور سفير لبنان في المغرب زياد عطالله وعدد من الشخصيات السياسية والاجتماعية.

هذه المبادرة من منيمنة أتت لتشجيع الجيل الجديد على الفن وروح المشاركة.

وفي حديث خاص لموقع "الديار" أكد منيمنة بأن فكرة اللوحة جاءت من هذا المسبح العريق والمتواجدون فيه اليوم، إذ أنه يعتبر "تراث بيروتي" ترعرعنا فيه منذ الصغر."

وتابع: "غادرنا لبنان سابقاً إلى الولايات المتحدة الأميركية، لنعود الآن إلى ربوع هذا الوطن الحبيب. لذلك أحببت أن أزين المكان الذي نتواجد فيه دائماً ".

وحول فكرة مشاركة الفتيات والفتية في رسم هذه اللوحة الجدارية، قال منيمنة "وأنا في صدد رسم هذه اللوحة، يقترب مني أولاد في ربيع العمر ويقولون لي "عمو فينا نرسم معك"، فأجبت طبعاً بكل سرور. وهكذا تمت مشاركتهم برسم تلك اللوحة، مع تشجيع  من قبل ذويهم على المشاركة في هكذا أعمال. وتم أخذ  صور لنا، كما تم إعطاء شهادات مشاركة تم توقيعها من قبلي ومن قبل سعادة سفير لبنان في المغرب الأستاذ عطالله، للذكرى".

وأضاف منيمنة "هذه المناسبة تبقى ذكرى في ذهن هؤلاء الأطفال "إنو عمو عارف شو عملنا معو وكيف رسمنا ولعبنا".

وأشار في حديثه إلى أن "هذا هو الجيل الصاعد الذي نتطلع إليه، جيل المستقبل في لبنان، جيل فن، جيل متطور، جيل لديه حس المشاركة وخصوصاً في هذه الأوضاع الصعبة والأجواء المشحونة التي يعيشها البلد، فكان من الضروري إخراج الأطفال من هذه الأجواء السلبية وإدخال الفرحة إلى قلوبهم."

تصوير: الزميلان عباس سلمان وأسعد خوري


الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

إجراءات البنوك لا تردع المقتحمين.. ساعات حاسمة بملف الترسيم والأجواء الإيجابيّة مُسيطرة ولكن.. ميقاتي يشكو عراقيل كثيرة بملف الحكومة.. وحزب الله يتدخل للحلحلة