اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

دعا المجلس الرئاسي الليبي، في بيان الأحد، كافة الأطراف إلى "تحمّل مسؤولياتها من أجل استقرار الوطن، وتجنيب البلاد أتون أي حرب محتملة".

وأضاف: "نذكّر كل من يحمل السلاح بان سلاحه موجه لصدور أبناء بلده، وأن الأبرياء من النساء والرجال والأطفال، هم في مقدمة ضحاياه، وأن نيرانه ستلحق الضرر بالممتلكات الخاصة والعامة".

وأكد المجلس أنه أنه "لن يفرط في ما حققه من مكتسبات على صعيد إنهاء الانقسام السياسي، وتوحيد المؤسسات". 

الأكثر قراءة

ضربة لطهران أم ضربة لواشنطن؟