اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

برعاية راعي أبرشيّة بيروت المارونيّة المطران بولس عبد الساتر ممثّلًا بالمونسنيور اغناطيوس الأسمر، افتتحت مدرسة الحكمة - عين الرّمانة بإدارتها الجديدة "غلوبال اديوكايشن" عامها الدّراسيّ الجديد 2022-2023 ، وذلك يوم الأربعاء 7 أيلول 2022 وبحضور حشد من الهيئات وفاعليّات المنطقة وذوي الطلّاب حيث افُتتح الحفل بالنّشيد الوطنيّ وتلته مجموعة من الكلمات.

شدّدت بدايةً مديرة المدرسة السّيّدة هناء عقيقي على الأمل والثّقة بقدرات طلّابنا وحقّهم بالتّنمية وإعدادهم لمواكبة عالم اليوم.

كما اكد أمين عام المدارس الكاثوليكيّة الأب يوسف نصر في كلمته على إصرارهم بعدم إقفال أيّ مدرسة وأثنى على كلّ مَن يساهم في إبقاء أبوابها مفتوحة، وعلى ضرورة التّكاتف من أجل الاستمرار في ظلّ هذه الظّروف العصيبة، ثم كلمة ممثّلة الهيئة التّعليميّة السيّدة ميريام موسى الّتي قالت: ان مدرسة الحكمة كطائر الفنيق الّذي لا يستسلم أبدًا ويعود أقوى من ذي قبل. بعدها كلمة ممثّلة لجنة الأهل السّيّدة فيرا حاج موسى الّتي شكرت فيها الإدارة الجديدة على إعادة فتح أبواب المدرسة لتحضن أولادهم وإكمال رسالتها التّربويّة العريقة. أمّا رئيس مجلس إدارة "غلوبال اديوكايشن" الدّكتور ميلاد السّبعلي فأكدّ على أهميّة بناء جيل جديد من الطالب المتميّزين الذين يمتلكون الكفايات المناسبة لمواكبة التطورات الحياتية والتكنولوجية المتسارعة، والانتماء الوطني والعقل المنتج المبتكر، لكي تصدّر ابتكاراتهم إلى الخارج بدل أن يهاجروا هم. وتكلّلت الكلمات بكلمة المونسنيور الأسمر الّذي أظهر أهميّة التّربيّة في الحفاظ على التّعليم لأنّ التربية هي الدّرع الواقي لأجيال اليوم والغد.

وتخلّل الحفل عرضٌ لفيلمٍ وثائقيٍّ حول دور "غلوبال اديوكايشن" في إعداد تلاميذ الحكمة بهدف دمجهم في المستقبل في البيئة المحليّة والعالميّة ووقفةٌ فنيّةٌ مع طلّاب المدرسة.

واختتم الحفل بتوزيع الشّهادات والمنح المدرسيّة على التّلاميذ المتفوّقين والمتميّزين في الشّهادة المتوسّطة للسنة الدراسيّة 2021-2022 إلى جانب تكريم الإدارة القديمة والجديدة من خلال دروع تقديريّة.

في النّهاية يبقى العلم ذلك النّور الّذي يغلب كلّ ظلمة مهما كانت حالكة...

الأكثر قراءة

مدّوا أيديكم الى حزب الله