اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

وقّعت الروائيّة الأردنية أميمة عنانبة روايتها (قالوا هاجر يا قتيبة) ضمن فعاليات معرض عمان الدولي للكتاب والذي تستمر فعالياته في عمّان.

وتعد رواية قالوا (هاجر يا قتيبة) باكورة أعمال الكاتبة وتُصنف ضمن الروايات التي تعالج قضايا إنسانية واجتماعية، وتميزت بسلاسة السّرد وعُمق الأفكار وبدهشة المشهد وتجسيد صور إبداعية بَليغة.

وتفوقت الكاتبة على نفسها وهي تخوض تجربتها الأولى في عالم الرواية لِما حملتهُ من طروحات لقضايا الشباب في المجتمع، وقد لامست بها الواقع إلى حدٍّ كبير والذي لم يتعارض مع سعة خيالها الذي استخدمته للتعبير عما يعانيه المجتمع وخاصة الشباب من قضايا مثل البطالة التي تقودهم للبحث عن الهجرة.

وفي إطلالتهِ على الرواية، أشاد الأديب سامر المعاني بالرواية من حيث المضمون وما حملته من قضايا بأسلوب روائي شيّق وبلغةٍ سليمة استخدمت فيها الاقتصاد اللغوي الذي لم يؤثر على إيصال الفكرة والوصف بشكل ينمّ عن ثقافة الكاتبة ومعرفتها، وتَنبأ لها بمستقبل واعد.

القاصّة روند كفارنة قدمت شهادتها الإبداعية للرواية وأكدت على أسلوب الكاتبة الذي يجذب القارئ واستخدامها الصور الفنية بشكل يخدم الرواية، وأشادت بقدرة الكاتبة على إيصال الرسالة من دون إطالة أو نقص.

بِدورهِ أكّدَ الدكتور أُسامة الرقب في قراءته النقدية على استخدام الكاتبة معظم أدوات الرواية وبتكنيك مناسب حيث أن الرواية من عنوانها الجاذب تفتح للقارئ آفاق لمعرفة ما تحتويه من مضامين، ولم يُخفِ الدكتور أسامة إعجابهُ بطريقة الكاتبة في عرض الأحداث بطريقة مشوقة.

والجدير بالذكر أن رواية (قالو هاجر يا قتيبة) والتي صدرت عن دار اروقة الفكر للنشر والتوزيع نالت استحسان القُراء في المعرض الذين أبدوا سعادتهم بوجود جيل من الشباب من بينهم الكاتبة المهندسة أميمة عنانبة يُثري المشهد الثقافي والأدبي الأردني وسيكون لهم دور مهم في المستقبل.

وعبرت الكاتبة أميمة عنانبة عن سعادتها بالمشاركة في معرض عمان الدولي للكتاب والذي شارك به مئات دور النشر والتوزيع ومن الكُتّاب من عدة دول عربية وعالمية وشكرت دار النشر والقائمين على المعرض لإتاحة الفرصة للشباب للمشاركة في فعالياته والذي تضمن العديد من الأنشطة والفعاليات الثقافية المتنوعة والتي تؤدي إلى تبادل الخبرات والثقافات.

الأكثر قراءة

إجراءات البنوك لا تردع المقتحمين.. ساعات حاسمة بملف الترسيم والأجواء الإيجابيّة مُسيطرة ولكن.. ميقاتي يشكو عراقيل كثيرة بملف الحكومة.. وحزب الله يتدخل للحلحلة