اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلن الملياردير الأميركي المؤسس لشركة "باتاغونيا" لبيع الملابس أنه تنازل عن شركته إلى صندوق خيري، مشيرا إلى أن جميع الأرباح ستخصص لإنقاذ كوكبنا من تداعيات التغير المناخي.

وتبيع باتاغونيا ملابس المشي لمسافات طويلة وغيرها من الملابس الخارجية في أكثر من 10 دول.

وقال الملياردير إيفون شوينارد إنه قرر التخلي عن ملكية الشركة ومنحها لمنظمة فريدة وذات مصداقية وغير ربحية.

ويتعلق الأمر بمنظمة "Holdfast Collective"، التي "ستستخدم كل دولار يتم جنيه لمحاربة الأزمة البيئية وحماية الطبيعة والتنوع البيولوجي".

وأضاف شوينارد أنه في ظل الهيكل الجديدة، فإن "أي ربح لم يتم إعادة استثماره في إدارة الأعمال، سيخصص لمكافحة تغير المناخ".

وتابع: "بدلا من استخراج الموارد من الطبيعة وتحويلها إلى ثروة، سنستخدم الثروة التي تخلقها باتاغونيا لحماية الطبيعة".

وزعم أن هذه الثروة ستبلغ حوالى 100 مليون دولار سنويا، اعتمادا على الحالة المالية للشركة.

وتأسست الشركة في عام 1973، وتقدر إيراداتها هذا العام بـ1.5 مليار دولار، بينما يُعتقد أن صافي ثروة شوينارد يناهز 1.2 مليار دولار.

(سكاي نيوز عربية)

الأكثر قراءة

الإنتخابات الرئاسيّة في «كوما المونديال»... جمود يستمرّ الى ما بعد رأس السنة مفاعيل الدولار الجمركي: الأسعار ترتفع بين ٢٠ و٥٠٪ بعد أيام مخاوف من تفلّت أمني... وإجراءات مُشدّدة قبل الأعياد