اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

 كان اختيار إيطاليا لتنظيم كأس العالم من قبل الاتحاد الدولي خلال اجتماع على هامش بطولة أمم اوروبا عام 1984 موفقا، نظرا إلى المكانة الكروية المرموقة التي تحتلها إيطاليا وللثقة العمياء بالملاعب الايطالية وجودتها، وبالفعل اقيمت النسخة الرابعة عشرة للمونديال في صيف عام 1990.

ومجددا كانت هناك منتخبات تصل للمرة الأولى ومنتخبات اخرى تفجر المفاجأة، فقد لعبت الامارات للمرة الأولى ممثلة العرب في قارة آسيا، بينما عادت مصر للمرة الثانية في تاريخها، وقد قسمت المنتخبات المشاركة إلى ست مجموعات كالتالي:

المجموعة الأولى: إيطاليا والنمسا والولايات المتحدة وتشيكوسلوفاكيا.

المجموعة الثانية: الأرجنتين والاتحاد السوفياتي ورومانيا والكاميرون.

المجموعة الثالثة: البرازيل والسويد وكوستاريكا واسكتلندا.

المجموعة الرابعة: ألمانيا الغربية وكولومبيا ويوغوسلافيا والامارات.

المجموعة الخامسة: بلجيكا والأوروغواي وإسبانيا وكوريا الجنوبية.

المجموعة السادسة: إنكلترا ومصر وهولندا وجمهورية إيرلندا.

المفاجآت تتوالى

انطلقت صافرة البداية في ملعب "سان سيرو" الشهير في ميلانو، وجمعت المباراة الافتتاحية بطلة العالم الأرجنتين ومنتخب الكاميرون ولكن المباراة لم تكن نتيجتها كما توقع النقاد والمحللين، بل انتهت كاميرونية بهدف رأسي لفرنسوا أومان بييك، وسط ذهول مارادونا ورفاقه من الخسارة الصادمة.

وتوالت المفاجآت حين فازت كوستاريكا المغمورة على السويد واسكتلندا واحتلت المركز الثاني خلف البرازيل وبلغت الدور الثاني، واعتبرت نتيجة مباراة مصر وهولندا التي انتهت بالتعادل 1-1 ايضا مفاجأة، وعادت مصر لتتعادل مع جمهورية إيرلندا سلبا في مباراة عقيمة هجوميا، إذ "تمترس" المصريون في منطقتهم ولم يتخطوا منتصف الملعب واعتمدوا تضييع الوقت بإعادة الكرة مرارا إلى حارسهم، ومن بعدها قرر الاتحاد الدولي تعديل قانون إعادة الكرة إلى الحارس، وسقط المنتخب الاماراتي بنتيجتين كبيرتين أمام ألمانيا ويوغوسلافيا 5-1 و4-1.

وفي الدور الثاني، التقت البرازيل مع غريمتها الأرجنتين وكانت الكفة تميل طوال فترات المباراة للبرازيل التي أضاع لاعبوها فرصا عدة للتسجيل بينما إنكفأ الأرجنتينيون في منطقتهم، ولكن مارادونا أبى إلا أن يترك بصمته حين مرر كرة خاطفة مع نهاية الوقت الأصلي إلى كانيجيا الذي سرق الفوز لمنتخب التانغو وسط حال من الذهول علت وجوه البرازيليين وجماهيرهم.

وتابعت ألمانيا الغربية نتائجها اللافتة وأقصت هولندا ونجمها فان باستن في الدور الثاني، بعدها عادت لتفوز على تشيكوسلوفاكيا وإنكلترا تواليا لتلاقي الأرجنتين في النهائي، بعد أن أقصت الأخيرة أصحاب الأرض في نصف النهائي.

ومن ملعب "أولمبيكو" في العاصمة روما انتزعت ألمانيا الغربية الكأس للمرة الثالثة في تاريخها بعد فوزها على الأرجنتين بهدف مشكوك في صحته من ضربة جزاء "بنالتي" نفذها المدافع بريمه، ورفع القائد ماتيوس كاس العالم منتشيا وهو ينظر إلى مارادونا الذي أجهش بالبكاء لضياع اللقب الذي كاد يكون مضاعفا بعد نهائي 1986.

أرقام ولقطات

توج الإيطالي سالفاتوري سكيلاتشي هدافا للبطولة برصيد 6 أهداف.

أثبتت الإعادة التلفزيونية أن الأرجنتيني مارادونا حرم منتخب الاتحاد السوفياتي من هدف أكيد حين ابعد الكرة بيده من المقص الأيسر.

قاد المباراة النهائية الحكم المكسيكي ادغار غوديسال.

سجل اليوغوسلافي صفوت سوزيتش اسرع هدف في البطولة في مرمى الامارات بعد 31 ثانية.

لفت الحارس الكولومبي رينيه هيغيتا الأنظار بحركاته البهلوانية والاستعراضية ولكن في نفس الوقت كلف منتخبه هدفا قاتلا أمام الكاميرون سجله اللاعب روجيه ميلا.

تم تسجيل 115 هدفا في نسخة إيطاليا في 52 مباراة.


الأكثر قراءة

إقرار مُوازنة «التخدير»... التضخم والإنكماش على «الأبواب» «إسرائيل» تهيىء «الإسرائيليين» لهضم الترسيم وتستعدّ للأسوأ ؟ «تعويم» حكومة ميقاتي يتقدّم... وشروط سعوديّة دون خطة !