اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

عقب نهاية مونديال 1978 في الأرجنتين واجه الاتحاد الدولي لكرة القدم ضغوطات عديدة لزيادة عدد الدول المشاركة في المونديال المقبل، أي مونديال 1982، ولاسيما بعد ازدهار اللعبة الشعبية في الدول النامية واتساع رقعتها ف ي افريقيا وحيال هذا الأمر اضطر الاتحاد الدولي "فيفا" برئاسة البرازيلي جواو هافيلانج إلى رفع عدد المقاعد من 16 دولة إلى 24 دولة.

وكانت إسبانيا عام 1982 على أتم الاستعداد لاستضافة الحدث العالمي في 14 مدينة و17 ملعبا، ومع انتهاء التصفيات حصل العرب ولأول مرة على مقعدين في النهائيات عبر الكويت (آسيا) والجزائر (أفريقيا)، وأمام العدد الجديد قسمت المنتخبات المشاركة إلى 6 مجموعات كالتالي:

المجموعة الأولى: بولندا وايطاليا والكاميرون وبيرو.

المجموعة الثانية: ألمانيا الاتحادية والنمسا والجزائر وتشيلي.

المجموعة الثالثة: الارجنتين وبلجيكا والمجر والسلفادور.

المجموعة الرابعة: فرنسا وإنكلترا والكويت وتشيكوسلوفاكيا.

المجموعة الخامسة: اسبانيا وايرلندا الشمالية ويوغوسلافيا وهندوراس.

المجموعة السادسة: البرازيل والاتحاد السوفياتي واسكتلندا ونيوزيلندا.

قنبلة الجزائر

انطلق الدور الأول حاملا معه دروسا ومفاجآت من العيار الثقيل، فقد شهدت المباراة الافتتاحية سقوط بطل العالم المنتخب الأرجنتيني أمام بلجيكا بهدف نظيف، فمنتخب "التانغو" الذي أبرز للعالم نجمه الجديد وأيقونة كرة القدم العالمية فيما بعد دييغو أرماندو مارادونا لم يفلح في الفوز افتتاحا.

وفي مباراة ثانية في المجموعة الثانية لقن المنتخب الجزائري منتخب ألمانيا درسا لن يسناه حين هزمه 2-1 بفضل مادجر وبلومي وقد لعب الألمان باستهتار واضح فدفعوا ثمن استهتارهم بالمنتخب المقابل وواصل الجزائريون نتائجهم المميزة وتغلبوا على تشيلي 3-2 قبل أن يسقطوا أمام النمسا بهدفين نظيفين، وكان بمقدور الجزائر التأهل لولا تواطؤ النمسا مع ألمانيا في اللقاء الذي انتهى بفوز ألمانيا 1-0 ليساهم النمسويون في تأهل ألمانيا وإبعاد الجزائر.

وفي الدور الثاني، برز نجم المهاجم الإيطالي باولو روسي الذي قهر المنتخب البرازيلي لوحده حين فازت بلاده 3-2 بينما خرجت اسبانيا بخفي حنين وتزيلت المجموعة التي ضمتها إلى ألمانيا وإنكلترا، ولمع نجم بولندا التي وصلت إلى نصف النهائي بفوزها على بلجيكا وتعادلها مع الاتحاد السوفياتي.

وفي الدور نصف النهائي التقت فرنسا مع ألمانيا في واحدة من أجمل مباريات المونديال على مر التاريخ وتقدم الفرنسيون بنتيجة 3-1 بواسطة بلاتيني وتريزور وجيريس بينما سجل للألمان ليتبارسكي، وعند نزول رومينيغه إلى الملعب تحركت الماكينة الألمانية وقلص رومينيغه النتيجة الى 2-3 قبل أن يدرك فيشر التعادل 3-3 ثم يفوز الألمان بضربات الترجيح، وشهدت المباراة حادثة مأساوية حين تعمد الحارس شوماخر ضرب الفرنسي باتيستون بالبوكس الذي فقد وعيه وتكسرت أسنانه، ولم يحرك الحكم ساكنا ولم يطرد شوماخر وسط حال من الهرج والمرج.

وفي النهائي التقت إيطاليا مع ألمانيا على ملعب "سانتياعو برنابيو" ونجح منتخب "الأتزوري" بالانتصار على "مانشافت" 3-1 بفضل روسي وتارديلي وألتوبيلي بينما سجل برايتنر إصابة حفظ ماء الوجه للألمان، لتحقق إيطاليا لقبها الثالث منذ انطلاق البطولة.

أرقام ولقطات

قاد المباراة النهائية الحكم البرازيلي أرنولد سيزار كويلو.

توج الايطالي باولو روسي هدافا للبطولة برصيد 6 أهداف.

أشرك المدرب الايطالي انزو بيرزوت اللاعب المخضرم كاوزيو في الدقيقة 88 من المباراة النهائية تكريما له قبل اعتزاله.

تلقى مارادونا البطاقة الحمراء في لقاء الأرجنتين والبرازيل لتعمده الخشونة المفرطة.

أقيمت البطولة ما بين 13 حزيران/يونيو و11 تموز/يوليو 1982.

تم تسجيل 146 هدفا في البطولة بمعدل 2.81 هدفين في المباراة.


الأكثر قراءة

مدّوا أيديكم الى حزب الله