اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلن السفير العراقي حيدر العذاري انتهاء مهامه في الأردن، بعد أزمة الصور التي جمعته وزوجته بالفنان اللبناني راغب علامة في شهر آب (أغسطس) الماضي.

وقال العذاري في بيان: "لي الشرف الكبير بتمثيل العراق لمدة ست سنوات متتالية سفيراً مفوضاً وفوق العادة في كل من روسيا الاتحادية (ثلاث سنوات) والمملكة الأردنية (ثلاث سنوات) مع تمثيل غير مقيم في كل من جمهورية روسيا البيضاء ودولة فلسطين".

وأضاف: "الوقت حان للعودة إلى المقر الرئيسي للخارجية العراقية في بغداد... أدعو الله أن أكون وُفقت في مهمتي وخدمة العراق وجالياته بتلك الدول".

وكانت وزارة الخارجية العراقية استدعت العذاري إلى بغداد، بعد أن نشر علامة تغريدة مرفقة بصور عدة تجمعه بالأخير وزوجته ميسم الربيعي، لكنّ معلّقين عراقيين رأوا أن الصور لا تعكس "الرصانة الدبلوماسية" واتّهم آخرون السفير بـ"عدم الغيرة على زوجته".

الأكثر قراءة

إجراءات البنوك لا تردع المقتحمين.. ساعات حاسمة بملف الترسيم والأجواء الإيجابيّة مُسيطرة ولكن.. ميقاتي يشكو عراقيل كثيرة بملف الحكومة.. وحزب الله يتدخل للحلحلة