اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

اعترفت فيراري أنّها لم تُفلت بعد من "اللغز الحقيقي" الذي واجهته فرق بطولة العالم للفورمولا واحد أثناء محاولتها فهم سبب تقلّب أداء سياراتها بشكلٍ كبيرٍ من سباقٍ إلى آخر.

تبيّن أنّ الجيل الجديد من السيارات فرض عددًا من المفاجآت هذا العام، وواجهت الفرق أحيانًا بعض المصاعب بعد توقّعها تقديم أداء أفضل بكثير.

لكن على الجانب الإيجابي فإنّ الفرق حصلت في أحيانٍ أخرى على أداء يفوق بكثير ما كانت تتوقّعه.

وتبحث فيراري عن أجوبة حاسمة حول هذا الوضع، حيث عانت مؤخّرًا في بلجيكا قبل أن تكون أكثر قوّة في مونزا بالرغم من متطلّبات الحلبتين المتشابهة.

واعترف جوك كلير، الذي يُعتبر أحد مهندسي الأداء الرئيسيين في الفريق، أنّ حتّى أفضل مهندسي الفريق لا يملكون شرحًا كاملًا لسبب تقلّب الأداء بهذا الشكل.

وقال البريطاني: "لو علمنا هذه الأمور لامتلكنا الرصاصة الذهبيّة. لا يزال الوضع صعبًا لفهم كلّ هذه الأمور على نحوٍ كامل".

وأردف: "تتحدّث إلى الفرق التي تحصل على أداء جيّد في سباق ومن ثمّ تتراجع إلى الخلف في أخرى، إنّه لغزٌ حقيقي. لهذا السبب لا تُعدّ هذه المهمّة بسيطة، وهي مثيرة للاهتمام لكم كصحافة وكذلك لنا".

وفي حين أنّه قبل عدم امتلاكه لشرحٍ كاملٍ لسبب معاناة فيراري بذلك الشكل في سبا ومن ثمّ تقديمها لأداء أفضل في مونزا، إلّا أنّ كلير أوضح أنّه مع كسب الفرق للمزيد من الخبرة مع هذه السيارات فإنّها بدأت بالحصول على فهمٍ أفضل بكثيرٍ لما يحدث.

وقال: "لا نعلم جميع الأجوبة بصدق، ولا نزال نُحاول فهم ما حدث بالضبط في سبا. لدينا بعض الأفكار ومن الواضح أنّنا نتصرّف بناءً عليها. وصلنا إلى منزا بمستويات ارتكازيّة منخفضة مثل سبا، لكنّ الأداء كان مختلفًا ونشعر أنّنا فهمنا قليلًا ما حدث في سبا".

وأردف: "قد نكتشف المزيد لاحقًا هذا العام. لكنّنا نواصل التعلّم".

وولف: شراكة ريد بُل وبورشه كانت لتكون "مذهلة"

قال توتو وولف مدير فريق مرسيدس للفورمولا واحد أنّ الشراكة الملغاة بين ريد بُل وبورشه كانت لتُشكّل فريقًا ضخمًا وجيّدًا للرياضة بأكملها.

وضعت ريد بُل حدًا لمحادثاتها مع بورشه بشأن التعاون المحتمل بينهما لمشروع وحدة طاقة 2026، لتبقى آودي العلامة الوحيدة من مجموعة فولكسفاغن التي أكّدت رسميًا انضمامها إلى الفورمولا واحد.

وستُواصل ريد بُل لوحدات الطاقة الدفع في مشروعها المستقل، لكنّها تبقى منفتحة على أيّة شراكات مستقبليّة مع أطرافٍ أخرى.

وأشار كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل إلى أنّ التعاون مع هوندا يبقى خيارًا ممكنًا، خاصة على صعيد تكنولوجيا البطاريّات.

وقال وولف أنّه من المؤسف الآن أنّ مرسيدس لن تتمكّن من منافسة بورشه على الحلبة، ما لم يجد الصانع الألماني طريقًا آخر للانضمام إلى البطولة.

وقال وولف حور مشروع وحدة طاقة ريد بُل: "اعتقد بأنّها استراتيجيّة جريئة للغاية".

وأضاف: "من الواضح أنّ ريد بُل دائمًا ما أرادت أن تكون مستقلّة، وأن تكون لها وحدة طاقتها الخاصة من دون أن تكون مرتبطة بمصنّع معدّات أصليّة آخر".

وأردف: "وها نحن ذا. قاموا بتبني تلك الاستراتيجيّة. وسنرى ماذا سيحدث في مواسم 2026 و2027 و2028. من الواضح أنّ هذا يضع وجهة لهم، ولست مطّلعًا على التفاصيل بشأن انضمام بورشه كمجرّد علامة ملصقة على المحرّك أم أنّ هوندا ستضع علامتها عليه".

وأكمل: "ذلك مؤسفٌ بالنسبة لي كأحد أطراف مرسيدس، أن لا نتمكّن من منافسة بورشه. كانت شراكة ريد بُل وبورشه لتكون مذهلة".

وواصل حديثه بالقول: "لكنّ تلك الشراكة لم تنجح لأسبابٍ مجهولة بالنسبة لي. لكنّها كانت لتكون رائعة للفورمولا واحد ولنا جميعًا بشكلٍ عام بالنظر إلى عامل الجذب".

وقال وولف أنّ علامة كبورشه بوسعها جلب الكثير للرياضة: "كلّ شركة كبرى، خاصة في صناعة السيارات، لكن ليس حكرًا، إذ أنّ ريدج بُل علامة جيّدة جدًا في ذلك الصعيد، لا تشتري فريق تسابق فقط بل تستثمر الكثير فيه ستكون مفيدة للفورمولا واحد".

وأردف: "وفي حال وضعت علامة كبورشه، وهي معروفة في العالم بأسره، مواردها التسويقيّة في الفورمولا واحد، فسيكون ذلك مفيدا، وأعتقد بأنّ ذلك هو الجزء المهم".

بينوتو: شفارتزمان يستحق مقعداً في الفورمولا واحد

يرى ماتيا بينوتو مدير فريق فيراري أن روبرت شفارتزمان سائق التطوير لدى العلامة الإيطالية يستحق مقعداً في الفئة الملكة.

صاحب الـ 23 عاماً، سيخوض حصتي تجارب حرة مع فريق فيراري ضمن جولتي الولايات المتحدة وأبوظبي.

وأحرز شفارتزمان الفوز بلقب الفورمولا 3 لموسم 2019 قبل أن يمضي موسمين في الفورمولا 2 حيث أنهى رابعاً في 2020 وثانياً خلف أوسكار بياستري العام الماضي.

وكانت أولى مشاركاته على متن سيارة فيراري خلال تجارب أبوظبي للناشئين في 2020 شهر كانون الأول 2020، قبل أن يظهر مجدداً مع الفريق المصنعي وكذلك مع فريق هاس ضمن نفس التجارب العام الماضي.

كما اكتسب خبرة هذا الموسم حين قاد سيارة هاس 2018 على حلبة فيورانو شهر كانون الثاني المنصرم، وكذلك سيارة فيراري 2021 في موجيللو شهر تموز المنصرم.

لكنه لم يسابق هذا الموسم حيث كان مشغولاً بالعمل مع فيراري على جهاز المحاكاة الجديد، كما أن مشاركته في التجارب الحرة امتداد لعمله مع الفريق.

ومع توقيع كل من شارل لوكلير وكارلوس ساينز لعقدين طويلي الأمد مع قلعة مارانيللو بالتالي لا توجد فرصة واضحة لشفارتزمان.

لكن بينوتو شدد على أنه يستحق مقعداً في البطولة، فقال: "روبرت سائق مذهل. أعتقد أنه سريع جداً، خاصة في الفورمولا واحد. في كل مرة كان يقود، كان يقدم أداء سريعاً. هناك سائقون رائعون في الفورمولا 2 والفورمولا 3 لكنهم ليسوا جيدين بما يكفي للفورمولا واحد".

وأكمل: "أعتقد أن روبرت بعكس ذلك تماماً، لقد كان بالتأكيد رائعاً في الفورمولا 3 وفي الفورمولا 2 كما أنه قوي جداً، جداً في الفورمولا واحد. ومن المؤسف عدم حصوله على مقعد حالياً".

بالمقابل، أثنى بينوتو على مساهمة شفارتزمان مع العلامة الحمراء، فقال: "لقد عمل بشكل كبير للغاية هذا الموسم على جهاز المحاكاة. وقد ساعد فريقنا كثيراً في تطوير السيارة".

وأردف: "أعتقد أنه تحسن كسائق، وطور مهاراته وقد نضج اليوم كثيراً حتى مقارنة بالعام الماضي. أعتقد أنه يستحق مقعداً".

واختتم: "نعلم أن الوضع صعب جداً لناحية المقاعد المتاحة، لكن نأمل أن يتغير الوضع مستقبلاً".


الأكثر قراءة

مدّوا أيديكم الى حزب الله