اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

شدّد أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، على "ضرورة تحمل مجلس الأمن مسؤوليته بإلزام إسرائيل بإنهاء احتلال الأراضي الفلسطينية"، متابعا: "أجدد التأكيد على تضامننا مع الشعب الفلسطيني الشقيق على تطلعه للعدالة".

وأضاف: "نأمل أن يتحقق التوافق الوطني في كل من العراق ولبنان واليمن. في اليمن، نرى بصيص أمل في توافق الأطراف على هدنة مؤقتة".

 واعتبر أنه "لا يجوز أن تقبل الأمم المتحدة أن يتلخص المسار السياسي بسوريا في ما يسمى اللجنة الدستورية".

وتابع بن حمد: "نطالب باستكمال العملية السياسية في ليبيا والاتفاق على القاعدة الدستورية للانتخابات".

وفي ما يتعلق بالملف النووي قال: أن "التوصل إلى الاتفاق النووي الإيراني سيكون في صالح المنطقة كلها".

وأردف: "السياسة الدولية ما زالت تدار بمنطق الدول المتفاوتة القدرات والمصالح والأولويات، وليس بمنطق العالم الواحد والإنسانية الواحدة، وأقصد تحديداً إدارة الأزمات العالمية من منظور مصالح ضيقة قصيرة المدى".

المصدر: "الشرق" القطرية

الأكثر قراءة

مصدر كنسي لـ «الديار»: الفاتيكان يتوسّط لدى واشنطن وباريس لحل أزمة الرئاسة «الثنائي» يفشل بفتح دروب «البياضة» و«معراب» و«المختارة» في اتجاه «بنشعي»... «القوات»: لا نساوم أكثر من مليار دولار ستدخل لبنان مع توافد المغتربين لتمضية عيدَيِ الميلاد ورأس السنة المسيحية