اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

حذرت وكالتان تابعتان للأمم المتحدة اليوم من أن قرابة مليون شخص في أفغانستان وإثيوبيا وجنوب السودان والصومال واليمن يعانون من المجاعة أو سيعانون منها خلال العام الجاري في ظل غياب المساعدات ووسط تفاقم أزمة الغذاء على مستوى العالم.

ونقلت "رويترز" عن رئيس منظمة الأغذية والزراعة “الفاو” قوله: إن الجفاف الحاد في القرن الأفريقي دفع الناس إلى حافة المجاعة وإن انعدام الأمن الغذائي الحاد يتزايد بسرعة وينتشر في جميع أنحاء العالم ومن دون استجابة إنسانية واسعة النطاق فإنه من المرجح أن يتفاقم الوضع خلال الأشهر المقبلة.

ووفقاً للتقرير الفصلي ل "الفاو" عن "البؤر الساخنة للجوع" الذي شارك في إعداده "برنامج الأغذية العالمي" التابع للأمم المتحدة فقد أجبر ارتفاع أسعار الغذاء والوقود والأسمدة الاقتصادات المتقدمة على تشديد السياسة النقدية وأدى هذا إلى زيادة تكلفة الائتمان للدول منخفضة الدخل الأمر الذي أجبرها على تقييد وارداتها واتخاذ تدابير تقشفية.

وجاء في التقرير أنه من المتوقع أن تزداد هذه الاتجاهات خلال الأشهر المقبلة مع تزايد الفقر وانعدام الأمن الغذائي الحاد بصورة أكبر فضلاً عن مخاطر حدوث اضطرابات مدنية نتيجة تزايد الشكاوى الاجتماعية والاقتصادية.

ولا تزال الصراعات والظروف المناخية القاسية السببين الرئيسيين للجوع الحاد الذي تفاقم هذا العام بسبب عدم الاستقرار الاقتصادي المرتبط بالآثار الممتدة لجائحة كوفيد 19 والأزمة الأوكرانية.

الأكثر قراءة

مدّوا أيديكم الى حزب الله