اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

كشفت صحيفة "إلموندو" الإسبانية عن تفاصيل عقود لاعبي برشلونة خلال فترة الرئيس السابق جوسيب ماريا بارتوميو، التي أصبح خلالها جيرارد بيكيه أغلى مدافع في العالم وتسبب في مشاكل كثيرة للنادي الكتالوني بسبب تضارب المصالح بين أعماله الخاصة ولعبه في الفريق.

ونشرت الصحيفة تفاصيل العقود وغيرها من العلاقات داخل برشلونة، وعلى رأسها عقد بيكيه.

وبحسب الصحيفة، فإن قلب الدفاع أصبح المدافع الأعلى أجرا في العالم في نفس الوقت الذي تم فيه إعداد تقرير داخلي في النادي يوضح بالتفصيل الضرر الواضح الذي تسبب به اللاعب للنادي بسبب تضارب المصالح بين النادي وأعمال اللاعب الخاصة.

وبدأت تلك اللعبة ذات الاتجاهين بالفيلم الوثائقي حول قرار المهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان اللعب للنادي الكتالوني والذي رفض فيه المهاجم أخيرًا اقتراح التوقيع لبرشلونة وكان ذلك عام 2018.

وفي وجود شركة كوزموس، المملوكة لبيكيه، أصبحت استراتيجية العمل مشكلة واضحة لنادي برشلونة نفسه، ما دفع بارتوميو إلى طلب تقرير يشرح بالتفصيل الخروقات المحتملة التي كان من الممكن أن يسقط فيها اللاعب.

(ارم نيوز)

الأكثر قراءة

مدّوا أيديكم الى حزب الله