اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

عرض رئيس الجمهورية العماد ميشال عون مع رئيس وزراء العراق السابق ورئيس "ائتلاف الوطنية" الدكتور اياد علاوي، للتطورات الإقليمية الراهنة والأوضاع القائمة في العراق والمساعي الجارية لايجاد الحلول المناسبة. وتم التطرق الى العلاقات الثنائية اللبنانية - العراقية وسبل تعزيزها على المستويات كافة، وضرورة تنظيم تعاون اقتصادي بين البلدين بما فيه مصلحة الشعبين الشقيقين.

بعد اللقاء، تحدث علاوي الى الصحافيين فقال: "تناول الحديث بعضا من الهموم المشتركة بيننا. واقترحت عليه ان تشكل لجنة اقتصادية عراقية- لبنانية لمعالجة المشاكل الاقتصادية. وطبعا هناك تأثير متبادل بين السياسة والاقتصاد. وكانت استجابة الرئيس عون على الاقتراح إيجابية، وسنعمل في هذا الاتجاه، وسأتبنى هذا الموضوع في العراق وصولا الى تحقيقه، نظراً للتشابه الكبير بين الأوضاع السياسية في كل من لبنان والعراق".

ثم استقبل الرئيس عون الوزير والنائب السابق مخايل الضاهر، وعرض معه للتطورات الراهنة على الصعيدين السياسي والاقتصادي.

على صعيد آخر، استقبل الرئيس عون المونسنيور مارون كيوان والأب عبدو أبو كسم اللذين نقلا اليه نعوة مطران أبرشية صيدا ودير القمر المارونية سابقا المطران طانيوس الخوري الذي يحتفل بالصلاة الجنائزية لراحة نفسه في الثانية بعد ظهر اليوم (الجمعة)، في كاتدرائية مار الياس في صيدا، لينقل بعدها جثمانه الى مسقط رأسه في بلدة صغبين في البقاع الغربي حيث يوارى الثرى.


الأكثر قراءة

إقرار مُوازنة «التخدير»... التضخم والإنكماش على «الأبواب» «إسرائيل» تهيىء «الإسرائيليين» لهضم الترسيم وتستعدّ للأسوأ ؟ «تعويم» حكومة ميقاتي يتقدّم... وشروط سعوديّة دون خطة !