اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

جدّد رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، خلال كلمة ألقاها أمام اعمال الدورة (77) للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، التأكيد على انسحاب المؤسسة العسكرية من عملية الحوار الجاري في بلاده، "بهدف إفساح المجال أمام القوى السياسية والثورية المؤمنة بالحوار الديمقراطي، لتشكيل حكومة بقيادة مدنية من الكفاءات الوطنية المستقلة".

وتعهد "بالعمل على استدامة السلام وتعزيز آليات الانتقال السلمي وصولا لتحول ديمقراطي كامل عبر انتخابات عادلة ونزيهة وشفافة".

وأشاد البرهان بالمبادرات الوطنية للحوار، التي تنخرط فيها قوى سياسية واجتماعية وشبابية إلى جانب الموقعين على اتفاق جوبا للسلام، وعبر عن أمله ان تثمر عن توافق يسهل الانتقال الديمقراطي بالبلاد.

وطالب "المجتمعَ الدولي والدول الشقيقة والصديقة الوفاء بتعهداتِها التي التزمت بها في اجتماعي باريس 2020، وبرلين 2021، لإعفاء الديون الخارجية على السودان التي تقف حجر عثرة امام تقدمه وتنفيذ اهداف التنمية المستدامة". وقال إن "الديون الخارجية تقف حجر عثرة أمام بلادي وتُحِدُ من جهودها في مواصلة تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية عبر تنفيذ أهداف التنمية المستدامة".

وأكد البرهان أن السودان "أكمل جميع التشريعات المطلوبة للاستفادة من إعفاء الديون".

المصدر: وكالة السودان للأنباء (سونا)

الأكثر قراءة

خفض قيمة الليرة مُقابل الدولار اعتراف رسمي بالخسائر الماليّة... والخوف على الودائع أسبوع حاسم في ملف ترسيم الحدود البحريّة... و«القطف» بعد خمس سنوات أقلّه ؟ تأخير انتخاب الرئيس وتشكيل الحكومة سيُعقّد المشهد الإقتصادي والمالي