اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

سقط هيكل يشبه الرافعة بعنف على سيارة وهي تنتظر الإشارة الضوئية، وتعرضت السائقة إلى إصابات طفيفة فقط، حيث سارع الشهود لإخراج السائقة البالغة من العمر 22 عاماً من السيارة.

وقال أحد المارة الذين ساعدوا السائقة: "كنت أتوقع أن أرى جثة أو شخصًا مهشمًا، بعد ثوانٍ قليلة أخرجوها من السيارة وكانت مندهشة لأنها نجت".

ووقعت الحادثة بعد الساعة العاشرة والنصف صباحًا، بينما تم إيقاف الأعمال بمبنى سكني جديد مكون من 11 طابقًا قيد الإنشاء في بارك بوليفارد.

من جانبها، قالت إدارة المباني في تحقيق أولي إنها وجدت أن ذراع الرافعة المفصلي تعطل وانهار أثناء رفع حمولة من حديد التسليح من مقطورة إلى السطح.

كما أشارت إدارة المباني أيضاً إلى أن التحقيق في مشروع البناء نفسه خلص إلى وجود انتهاكات للعديد من إجراءات السلامة، وتم إصدار استدعاءات لعدم حماية موقع البناء، وعدم الحصول على تصاريح كهربائية، وانتهاكات تتعلق بمصعد الإنشاء.

ويوجد الآن أمر إيقاف جزئي للعمل، مما يمنع تسليم المواد وجميع الأعمال التي تحدث على ارتفاع يتجاوز 75 قدمًا.

أما بالنسبة لسائقة المركبة التي سقطت عليها المعدات، فقد أشار الكثيرون إلى أنه إذا تحركت المركبة قليلاً إلى الأمام فلربما لم تكن لتتمكن من النجاة.

(سي ان ان)

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

مدّوا أيديكم الى حزب الله