اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أفاد وزير الاتصالات في حكومة تصريف الأعمال جوني القرم بأن "مشكلة المازوت حُلّت ولكنّ هناك مشاكل أخرى نواجهها في مجال الإتصالات منها السرقات ونتابع الموضوع".

وقال القرم في حديث لـ "MTV": "عملنا على تخفيض مصاريف شركتيّ الخليوي من 560 مليون دولار سنويًّا إلى 220 مليون دولار وهناك هدر كبير وسنوفّر 56 مليون دولار سنويًّا إذا أوقفنا 2 G وقد بدأنا بتوقيف هذه الخدمة في عدد من المناطق".

وتابع: "أنا دخلت على مغارة "علي بابا" وكانت واجباتي أن أقوم بالإصلاحات اللازمة في وزارة الاتصالات والقضاء هو من يؤكّد أي من الملفات هي هدر وأي منها فساد".

وأضاف: "المشكلة الأكبر هي تأمين الطاقة ونتعاون مع "Powertech" لتأمينها وبحلول 9 أسابيع سنؤمّن طاقة بنسبة 95 في المئة وهي نسبة مقبولة عالميًّا و"رح يحسّ المواطن بالفرق".

الأكثر قراءة

الإنتخابات الرئاسيّة في «كوما المونديال»... جمود يستمرّ الى ما بعد رأس السنة مفاعيل الدولار الجمركي: الأسعار ترتفع بين ٢٠ و٥٠٪ بعد أيام مخاوف من تفلّت أمني... وإجراءات مُشدّدة قبل الأعياد