اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

اختارت العلامة الإيطالية الشهيرة برادا الفاشونيستا الفرنسية ذو الاصول الجزائرية مينا حبشي لتكون سفيرتها والوجه الجديد في إعلاناتها.

يمكن أن نعد الفاشونيستا مينا حبشي من أكثر النجمات الشابات الموهوبات في وقتنا الحالي، بدأت مسيرتها منذ الطفولة بالعمل كعارضة ثم انطلقت في عالم الشهرة بعد ظهورها في عدة مهرجانات عالمية للموضة لتصبح رقم صعب في عالم الفاشن.

تدخل اليوم مينا حبشي عالم برادا لتصبح الوجه الجدد للعلامة الإيطالية. وعن سبب اختيار مينا حبشي لهذا الدور المهم قال المدير الإبداعي لهذه العلامة : “السبب في اختيارنا مينا حبشي كوجه جديد لـ برادا هو أنها تجسّد وتمثّل بشكل مثالي ما تمثله العلامة وما ترمز إليه في يومنا هذا. إنها شابة قوية تستخدم موهبتها وعملها للتعبير عن نفسها وقيَمها وتمثل جيلها أيضًا”.

الأكثر قراءة

فشل رئاسي ثامن... خلاف «القوات» «الاشتراكي» يتعمق وملف اللجوء «راوح مكانك» نصائح ديبلوماسية اوروبية لـ«بيروت» بعدم التعويل على زيارة ماكرون الى واشنطن قلق جدي من تصدير «اسرائيل» لازمتها الداخلية الى الخارج : نتانياهو يريد الحرب؟