اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

لا صوت يرتفع في عكار، وما مَن يضغط لانتزاع ابسط حقوق العكاريين في حياة لائقة..

اكثر من ثلاثة أشهر تعاني خلالها عكار من انقطاع التيار الكهربائي الشامل، وقبلها لم تحظ عكار بساعات تغذية سوى الفتات منها...ومنذ يومين فوجيء العكاريون بعودة التيار الكهربائي، لكن لساعة واحدة من 24 ساعة، ودون تحديد زمن.

ازمة الكهرباء ليست الوحيدة في عكار، فيوم امس عادت الطوابير الى افران عكار، وعادت ازمة الطحين تفعل فعلها في المنطقة التي تبقى محرومة من مقومات العيش الكريم، وتدفع بشبابها للمغامرة عبر البحار بحثا عن لقمة العيش...

ربطة الخبز باتت ايضا تعرض في السوق السوداء، ويصل ثمنها الى ثلاثين الف ليرة، اما الافران فلا تسلّم اكثر من ربطتين للعائلة الواحدة..

فوضى في اسواق عكار، ولدى محلات بيع المواد الغذائية والاستهلاكية، سباق في الاسعار منذ الاعلان عن رفع سعر الدولار الى 15 ألف ليرة، اسعار المواد في المحلات تختلف من محل الى آخر، والحجة سعر صرف الدولار، صباح كل يوم سعر جديد، طالما أجهزة الرقابة غائبة، وطالما وزارة الاقتصاد غير معنية، وكل الدولة مشغولة بالاستحقاق الرئاسي.

بالكاد يتلمس المواطن العكاري مظاهر الدولة، فكل شيء يدل على الحرمان والاهمال ، وكأن عكار خارج خارطة لبنان الرسمي...

في غياب الكهرباء، وازاء فواتير المولدات المرتفعة، يلجأ العديد من العكاريين الى الطاقة الشمسية، وهي التجارة التي باتت رائجة هذه الايام بعد يأس من كهرباء دولة منهارة.

وفي عكار ايضا، فوضى في الشوارع، وحرمان من طرقات معبّدة، واذا جرى تعبيد طريق العبدة - العريضة يوم أمس، فهناك طرقات وشوارع تحتاج الى اعادة تأهيل من جديد، نتيجة فساد مستشر منذ زمن حين كان المتعهدون ينفذون تعبيد الطرقات بغياب الرقابة والمحاسبة، لجني الارباح الخيالية...

وفي ظل الازمات المتلاحقة التي تعيشها البلاد، تبقى عكار اكثر المناطق تأثرا، نتيجة الحرمان المزمن على مختلف المستويات، وقد تفاقمت الاوضاع المعيشية الى حد الاختناق، لا سيما وان البطالة مستشرية وموارد الرزق معدمة، وكل اسباب العيش الكريم مفقودة، ولولا المغتربين الذين يسعفون اقاربهم لتدهورت الاحوال بشكل مريع، وتبقى اصوات شعبية عكارية ترتفع تطالب نواب المنطقة والمراجع المختصة ايلاء قضايا الناس الاهمية القصوى، لا سيما المرافق الاساسية من كهرباء وماء ورغيف ودواء واستشفاء.

الأكثر قراءة

مصدر كنسي لـ «الديار»: الفاتيكان يتوسّط لدى واشنطن وباريس لحل أزمة الرئاسة «الثنائي» يفشل بفتح دروب «البياضة» و«معراب» و«المختارة» في اتجاه «بنشعي»... «القوات»: لا نساوم أكثر من مليار دولار ستدخل لبنان مع توافد المغتربين لتمضية عيدَيِ الميلاد ورأس السنة المسيحية