اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

زار سفير جمهورية مصر العربية لدى لبنان الدكتور ياسر علاوي المعهد الوطني العالي للموسيقى والتقى رئيسة المعهد الدكتورة هبة القواس في زيارة تطمح إلى تمتين جسور التعاون بين البلدين.

تناول اللقاء العلاقات الاستراتيجية بين لبنان ومصر وإمكانية تفعيل هذه العلاقات عبر الموسيقى. وتم التطرق إلى خصوصية الموسيقى المصرية بما تتضمنه من تاريخ عريق.

وحول سبل التعاون بين البلدين، الذي يعي السفير علاوي أهميتها كونه موسيقي ويكتب المقال النقدي الموسيقي في الصحافة العربية بشكل دوري، اتفق الطرفان على بدء العمل لعقد اتفاقيات بين لبنان ومصر مع مؤسسات مصرية مماثلة، وذلك على صعيد المعاهد الموسيقية والأوركسترات ودور الأوبرا في مصر.

وربطاً بتطوير المناهج في المعهد الوطني الذي يجري العمل عليه من قبل الرئيسة القواس، تم التطرق إلى كيفية استقدام أساتذة من مصر متخصصين بأنماط معينة في الموسيقى الشرقية والعربية، ومن ناحية أخرى استقدام صوليست وعازفين وقادة أوركسترا مصريين معروفين بمستويات عالية من الأداء في الموسيقى والغناء الشرقي والغربي، للمشاركة في الحفلات الموسيقية التي ينظمها الكونسرفتوار وذلك عند افتتاح الموسم الموسيقي. وفي المقابل إمكانية مشاركة موسيقيين ومغنين وقادة أوركسترا لبنانيين في مصر للعزف والغناء وقيادة الأوركسترا وذلك من خلال اتفاقيات تبادل ثقافي أكاديمي موسيقي بين البلدين.

وأكد الطرفان على أن هذا التعاون ينطلق من علاقة تاريخية تقوم على تقدير ومحبة الشعب اللبناني للموسيقى في مصر. وفي المقابل التقدير والمحبة من مصر دولة وشعباً للتراث الموسيقي اللبناني وللشعب اللبناني، وفي رؤيتهم للبنان كدولة مميزة في المنطقة وتوقهم للتعامل معها بناء على التاريخ الطويل والعلاقات الأخوية والموسيقية. كما يتضمن التعاون رؤية استراتيجية تصب في مصلحة البلدين لترتقي بموسيقانا إلى أبعاد جديدة عالمياً.