اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

"تكامل العلوم، التكنولوجيا، الهندسة، الفنون والرياضيات مع العلوم الحاسوبية ليس فقط من أجل النجاح في المدرسة بل من أجل النجاح في الحياة".

"العالم يتغير بشكل متسارع، وطلابنا قد سبقوا الاهل والمدرسة وحتى المنهج، الأمر الذي يحتم علينا اعادة التفكير بعملية التعليم والتعلم وصناعة المحتوى. فمواكبة الحداثة في هذه العملية كانت ترف وأصبحت ضرورة". هذا ما أتى على لسان الدكتور مهدي منصور في بداية الحديث مع الديار عن البرنامج الذي بدأ تطبيقه حديثاً في بعض المدارس اللبنانيةSTEAMcode .

الدكتور مهدي منصور شاعر وأستاذ جامعي ومستشار تربوي متخصص في مجال "ستيم"، حائز على دكتوراه في الفيزياء وماجستير في التربية وجوائز شعرية عديدة، منها "ذهبية الشعر المرتجل" في برنامج "المميزون" وجائزة لجنة تحكيم برنامج "أمير الشعراء". له ثمانية مؤلفات أبرزها "الظل فجر داكن" الحائز على جائزة دبي الثقافية، و ديوانا "الأرض حذاءٌ مستعمل" و "أخاف الله والحب والوطن" المترجمة بعض قصائدها إلى الإنكليزية والألمانية. يحمل دبلوماً في القيادة التربوية المتقدمة CAEL من جامعة هارفرد وماجستتيراً في تعليم العلوم والرياضيات من جامعة جورج واشنطن.

يعمل د. مهدي منصور مع فريق من الشغوفين بفلسفة "ستيم" ومن حملة الشهادات العليا في علم نفس الأطفال والتربية والرياضيات والعلوم والتكنولوجيا واللغات والفنون للمراحل كافة، حيث عمل الفريق على تحويل التعليم الى مرح ومتعة للطلاب في مدارس ومؤسسات في الشرق الأوسط، انطلاقاً من تجربة طويلة عاشها مع " ستيف سبانغلر" عام 2016 وأسماء أخرى شكلت الاطار العالمي لمناهج "ستيم" والتعليم التكاملي والتعلم المبني على المشاريع وعلى حل المشكلات.

الفريق يتألف من:

الأستاذ سميح جابر مؤسس ومدير تنفيذي لـ STEAMcode، مدير لمنظمة كلمات التي تعنى بتنمية المهارات والقدرات البشرية: العلمية والأكاديمية. تمكنت جمعية كلمات واللجنة المنظمة للبطولة السنوية للروبوتARC عبر الأستاذ سميح جابر من الحصول على شهادة حكم دولي في منافسات السومو روبوت وفق المعايير اليابانية في أول انجاز من نوعه. ولقد اعتبر جابر أن وجود فجوة بين احتياجات الطلاب ومقدرات المدارس أسس لنشأة "ستيم كود" بهدف التطبيق السليم والفعال للبرنامج وتحقيق الأهداف المرجوة منه.

السيدة سارة رحال المنسقة الأكاديمية لبرنامج "ستيم كود" التي أوضحت أن المنهج مصمم لكي يتم تطبيقه كمادة دراسية مستقلة خلال الحصص الأسبوعية.

الأستاذ علي غناوي منسقICT الذي أوضح أن البرنامج يتميز بتقديم الحل الكامل للمؤسسات التربوية دون أعباء التخطيط، التدريب، الإشراف والتنفيذ.

بالإضافة الى مجموعة من المعلمين والمعلمات المدربين والشغوفين، يبلغ عددهم 15، وهذا العدد مرجح الى الارتفاع الـ 40 في المستقبل القريب.

عندما عاد د. مهدي منصور من الولايات المتحدة الأميركية في صيف 2016، متخصصاً في مجال "ستيم"، كانت العديد من المدارس قد بدأت بإدراج "ستيم" ضمن مناهجها، وسرعان ما ظهرت مشاكل عديدة منها: الفهم الخاطئ أو التنفيذ غير الموفق للمنهجية، وعدم التدريب الكافي للمعلمين وغياب مصادر ورقية ورقمية في المجال. عندئ، شكل د. منصور الفريق للعمل مع المدارس والمؤسسات ولاقى الأمر نجاحات ميدانية عديدة في لبنان والشرق الأوسط.

مؤخراً خضع د. منصور لتدريبات مكثفة في معهد العلوم في ولاية بوسطن الذي وضع الأوراق البحثية الأولى لمنهجية ستيم في العالم، وقد اعتُمد على إثرها، كمدرب للمدربين على المنهج.

كثيرة هي الأفكار الخلاقة التي يمكن أن تشكل علامة فارقة في الثقافة والتعليم، ولكن نادرةٌ هي الأفكار التي تتحول الي مشروع حقيقي مثل برنامج STEAMcode الذي بدأ يطبق فعلياً في المدارس اللبنانية وقريباً في مدارس الشرق الأوسط والعالم العربي.

وهذا بعض ما جاء في الحوار

ما هو برنامج STEAMcode، كيف يمكن تعريفه؟

STEAMcode هو برنامج تربوي تكنولوجي يعتمد على منهجية بناء التفكير الهندسي عند الطلاب، فهو يدمج بين تعليم STEAM) والتي هي اختصار للـ Science، Technology، Engineering، Art، Math) وبين علوم البرمجيات حيث يساهم في تعزيز وتعميق عملية التعلم وربطها بالحياة اليومية. يعتمد على مقارابات مناهج دولية اعدت في أهم مراكز الابحاث التربوية في الولايات المتحدة الامريكية وتمت مواءمتها مع المناهج اللبنانية. فهو برنامج للتعلم الناشط يمكن المستفدين منه من صقل مهاراتهم بطريقة جاذبة وشيقة، بعيدة عن الروتين التقليدي في مناهجنا ويحول المواد النظرية الى مواد عملية قابلة للتنفيذ ضمن مجموعات خلال حصص ثابتة يقوم بتنفيذها متخصصون بحيث أن هناك لكل صف معلم ومساعد معلم يشرفون على تطبيق الحصص.

ما هي أهداف تطبيق برنامج STEAMcode في المدارس:

- هذا المنهج المستحدث يلهم المتعلمين ليكونوا مواطنين مبدعين ومبتكرين وناجحين من خلال تعزيز المساواة والتعاون وعقلية حل المشكلات ومهارات التفكير النقدي لديهم.

الأهداف كثيرة منها:

1- تنمية القدرات العلمية والفكرية والتكنولوجية والاجتماعية لمختلف شرائح المجتمع.

2- نشر ثقافة العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في المجتمع والمؤسسات التربوية والمتعلمين والمعلمين والشباب.

3- تطبيق مناهج تعليمية في المؤسسات التعليمية تتماشى مع المناهج العالمية الحديثة وتعتمد على أهداف التنمية المستدامة.

4- توفير البرامج والأنشطة والإمكانيات اللازمة لتحقيق التميز العلمي والتقني.

5- تحقيق التميز الأكاديمي للطلاب وتحسين تحصيلهم الأكاديمي ونتائجهم المدرسية من خلال جودة التعليم.

6- تنظيم المؤتمرات واللقاءات العلمية لتشكيل فضاءات حوار علمي تربوي لتبادل الخبرات والخروج بتوصيات تنموية عملية.

ما هي امكانية تطبيق برنامج اجنبي مثل STEAMcode في المدارس؟

STEAMcode هو برنامج أجنبي، ولكن هناك مواءمة له مع المنهج اللبناني ويمكن تطبيقه في كافة المدارس التي تتبع المنهج اللبناني أو المنهج الأميركي بمعاييرNGSS طببق هذا البرنامج في المدارس عبر حصة اسبوعية واحدة ضمن المنهج التعليمي من صفوف الروضات الى المرحلة الثانوية وتسعى معظم المدارس الى ادخال هذه العلوم في مناهجها لتواكب الحداثة وما تتطلبه مهارات القرن الواحد والعشرين والمقاربات الحديثة للتعليم، وكذلك لتلحق بالركب التكنولوجي الذي اصبح طلاب المدارس رائدون به و يسبقون معلميهم ومدارسهم واهلهم بأشواط. وايضا اذا اخذنا البعد التنافسي بين المؤسسات التعليمية، فهو يعتبر قيمة مضافة يمكن الاستفادة منها بشكل كبير في حملات الترويج والمقاربات التي تعتمدها المؤسسات فيما بينها.

هل يحتاج تطبيق هذا البرنامج الى مستلزمات وتجهيزات معينة؟

-تعتبر الادوات والوسائل بمثابة العمود الفقري لبرنامج STEAMcode، فلا يمكن تخيل حصة من دون العديد من الاغراض والوسائل تبداء بالقلم والقشة الماصة (الشليمونة) وصولا الى الادوات الهندسية وما بينها من مواد ووسائل بسيطة وبعضها معقد (اتربة، اكواب، مغناطيس، أدوات قياس .....) لنصل الى العديد من الروبوتات المتنوعة والاجهزة الذكية التي تساهم بعملية تعلم لغات البرمجة، ولن نغفل عن الكتيبات وبطاقات العمل والقصص التي تستخدم أيضاً.

هل يتطلب برنامج ستيم تدريب خاص للمعلمين؟

-  بالتأكيد يخضع فريق العمل بمختلف مستوياته التربوية والادارية الى ما لايقل عن 120 ساعة تدريبية بمواضيع تقنية وتربوية عديدة في مجالات STEAM والروبوت، فلا يمكن لأي معلم او مساعد معلم ان يدخل الصف من دون الحصول على هذا التدريب والنجاح بإجتياز الامتحانات والاختبارات التي يتوجب الخضوع لها ليحصل على شهادة تخوله من ممارسة وتنفيذ هذا البرنامج في الصفوف.

ما هي الاضافات التي يقدمها البرنامج للتلاميذ والمدارس؟

- هذا البرنامج مبني على ان الطالب هو اساس العملية التعليمية يبتعد عن التلقين وسرد المعلومات، فهو يعتمد على عمل المجموعات الذي يعزز روح الفريق والتعاون وتقاسم الادوار والاختصاصات من ناحية ويعمل على بناء مهارات التفكير الناقد عند الطلاب بالاضافة الى اعتماد استراتجيات التعليم المبني على التعلم بالمشروع ودمج المواد ونستخدم خلال التعليم تقنينة Engineering design process التي تساهم بجعل اطلاب يفكرون مثل المهندسين بطريقة عملهم من خلال طرح الاشكاليات وووضع الحلول ودراستها وتطويرها بالاضافة الى اختيار الحل الانسب واختبارها واختيار المواد وفق ميزانية محددة لكل مجموعة، كذلك يقوم الطلاب بإستدعاء معارفهم عند الحاجة فقد يستدعون الرياضيات عند القيام بجمع المعطيات ودراسة الارقام ويستدعون بعض المفاهيم الفيزيائية لكي يتمكنوا من تطبيق وتنفيذ خطوة معينة. فالبتأكيد ان هذا البرنامج يساهم بصقل شخصية الطالب الاجتماعية العلمية والنفسية ايضا وذلك كله بأجواء من الفرح الحماس والشغف، وهذا ما لمسناه عند طلاب المدارس التي تتطبق المشروع .

من هي المدارس التي بدأت بتطبيق البرنامج في العام الدراسي الحالي؟

- أول من أخذ المبادرة كانت مدارس الليسه ناسيونال بفروعها الثلاث. يطبق البرنامج الآن على 3500 تلميذ في مدارس الليسه ناسيونال ومدرسة رأس بيروت الدوليةRBIS لقد قررنا الاكتفاء بهذه الاعداد لهذا العام لكي نقوم بدراسة الأثر وتكون التجربة ناجحة، لأننا نقارب الموضوع بطريقة غير تقليدية وغيرمتبعة في بعض المؤسسات التي تطبق مقاربةSTEAM هناك عدد كبير من المدارس في لبنان والشرق الأوسط اتخذت القرار باعتماد STEAMcode في مناهجها للعام القادم، ولكنني أفضل عدم ذكر الأسماء الآن ريثما تتم مسألة توقيع العقود.

وبكل تأكيد نسعى لان تكون وزارة التربية والتعليم العالي في لبنان على اطلاع على هذا البرنامج لذلك قمنا بزيارة المدير العام للوزارة الاستاذ عماد الاشقر لوضعه بالخطوط العريضة لهذه التجربة وستسكمل اللقاءات مع الفرق المتخصصة في الوزارة في الفترة القادمة .

"الفيلسوف في الحضارات القديمة كان الشاعر والأديب والعالم في الرياضيات والعلوم والفلك والهندسة، ولم يكن متخصصاً في مجال واحد"، هذا ما ذكرته في الفيديو التعريفي لـ "ستيم"، فكيف تفسر هذا القول؟ وهل ينطبق على سيرتك العلمية وشخصيتك؟

-أنا أعتقد أن تعدد المواهب يشبه فكرة ستيم نفسها. لا يمكننا أن نعلم الطلاب كيفية الحصول على شخصية متكاملة holistic فيها علوم وفنون وشعر وأكون أنا مخالف لهذه الفكرة. فكل منطلقاتي مبنية على الأدب والشعر والفن من جهة والعلوم والرياضيات والهندسة من جهة أخرى. فبرأيي الإبداع لا يكون من خلال التعمق بمجال محدد بل يكون من خلال مشاركة وتلاقح المجالات بين بعضها.

(Steamcode.net) الموقع الرسمي على شبكة الانترنت.

الأكثر قراءة

مبادرة فرنسا الرئاسية تنتظر تعاونا اميركيا مباشرا ومشاركة سعودية ايجابية ميقاتي مستنفر لتأمين «عيدية كهربائية» عشية الميلاد ورأس السنة... والالية جاهزة حزب الله: لا رئيس الاّ من بوابة التوافق... وجعجع: لا مشكلة مع القادر على الانقاذ