اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

يشوب العلاقة بين رئيس "التيار الوطني الحر" النائب جبران باسيل ودولة قطر واميرها تميم بن حمد آل ثاني "الغموض" و"التعتيم" الى درجة كبيرة، حيث يحصر باسيل وفق معلومات لـ "الديار"، تفاصيل هذه العلاقة بشخصه ويدير هذا الملف "بسرية تامة".

وتكشف معلومات متقاطعة بين اكثر من قيادي بارز ونائب في تكتل لبنان القوي، ان باسيل غادر الاثنين مبنى ميرنا الشالوحي وبعد لقائه مسؤول التنسيق والارتباط في حزب الله الحاج وفيق صفا مباشرة الى المطار، حيث اقلته طائرة خاصة الى قطر للقاء اميرها وكبار المسؤولين القطريين.

وتشير المعلومات الى ان باسيل لم يتواصل مع احد من معاونيه او مستشاريه لا قبل الزيارة ولا خلالها، وهو حتى تاريخ كتابة هذه السطور لا يزال خارج لبنان.

وتؤكد المعلومات ان زيارة باسيل الى قطر هي الثانية له خلال 9 اشهر: الاولى كانت في شباط 2022 والثانية هي الحالية، بينما تشير معلومات اخرى الى انه التقى ايضاً بين هذين التاريخين وزير الخارجية القطري في باريس منتصف العام المنصرم!

علي ضاحي - "الديار"

لقراءة المقال كاملاً إضغط على الرابط الآتي:
https://addiyar.com/article/2052593

الأكثر قراءة

لقاء باريس الخماسي: تحفظ سعودي مسبق على الانخراط بالاستحقاق الرئاسي... وواشنطن تناور المساعي الحوارية الداخلية تصطدم بالتصعيد... وحزب الله يتهم الفريق الاخر بتعطيل البلد الحوار المسيحي في بكركي: القوات ترفض منح غطاء لباسيل... والتيار ينتظر الدعوة