اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

روسيا تنتقد رد فعل حلف "الناتو" بشأن حادثة الصاروخ الذي سقط في بولندا قائلةً إنّ ذلك لا يشير إلى "دفء في العلاقات".

أعلنت وزارة الخارجية الروسية اليوم، أن رد فعل حلف شمال الأطلسي (الناتو) على "حادثة الصاروخ" في بولندا لا يشير إلى أي دفء في العلاقات بين الحلف وموسكو.

وقال نائب وزير الخارجية الروسية، ألكسندر غروشكو في تصريحات لوكالة "سبوتنيك" اليوم الأربعاء، إن "الناتو في حرب بالوكالة ضد روسيا، لذا لا يمكن الحديث عن أي دفء".

وأضاف غروشكو أن "محاولة تضخيم الأحداث من خلال إلقاء اللوم على روسيا في حادثة سقوط الصواريخ في بولندا محكوم عليها بالفشل منذ البداية".

وأشار إلى أنه "يجب على وارسو أن تفكر أكثر في التهديدات التي تتعرض لها البلاد بسبب ضخ أوكرانيا بأسلحة غربية".

وتابع: "بغض النظر عما إذا كانت المشاورات قد أجريت في الناتو بشأن المادة 4 من معاهدة واشنطن أم لا. تحتاج وارسو إلى التفكير أكثر في التهديدات، التي تتعرض لها بولندا نفسها نتيجة الضخ الهائل لأوكرانيا بأسلحة غربية".

وصرح الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ ، اليوم الأربعاء، أن "التقييم الأولي لحلف شمال الأطلسي أظهر أن صاروخ دفاع جوي أوكراني سقط في بولندا، ولكن هذا ليس خطأ كييف".

وبحسب ستولتنبرغ، ستبقى دول الناتو هادئة وستبقى على الاتصالات بشأن الحادث في بولندا، كما أشار الأمين العام إلى أن التحالف يعرب عن تعازيه لوارسو.

وأكد الأمين العام أن دول الناتو لا تنوي استخدام المادة 4 من حلف شمال الأطلسي لبدء المشاورات بسبب الحادث الذي وقع في بولندا.

وأفادت وكالة "رويترز"، نقلاً عن مصدر في حلف "الناتو"، بأنّ الرئيس الأميركي جو بايدن أبلغ الحلف وشركاء مجموعة السبع بأنّ "الانفجار في بولندا كان نتيجة عمل الدفاع الجوي الأوكراني".

وأكدت روسيا من جهتها، أنّها تمكنت من تحديد أنّ الصاروخ الذي سقط في بولندا وهو "مقذوف أطلقه نظام دفاع إس-300 تابع للقوات الأوكرانية".

الأكثر قراءة

الأسد استقبل الوفد اللبناني... وميقاتي تجاوب مع موقف «الثنائي» بكسر قانون قيصر «الإشتراكي» يتبنّى العماد جوزاف عون في جولاته... وخلاف سعودي ــ أميركي مع بقيّة الأطراف حول حزب الله المعالجات الحكوميّة للأزمات الإجتماعية على «الورق»... وتشكيك بإجراء الإنتخابات البلديّة