اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

سجلت اليابان عجزا تجاريا بقيمة 2.16 تريليون ين (15.5 مليار دولار) في أكتوبر من العام الجاري، وهو رقم قياسي للشهر، حيث قفزت الواردات إلى أكبر مبلغ لها مع ارتفاع أسعار الطاقة والانخفاض الحاد للين، متجاوزا الصادرات بكثير.

وأظهرت بيانات وزارة المالية اليابانية والتي ذكرتها وكالة /كيودو/ اليابانية اليوم، أن الواردات ارتفعت بنسبة 53.5 بالمائة عن العام السابق إلى 11.16 تريليون ين بقيادة النفط الخام والغاز الطبيعي المسال والفحم.

وزادت الصادرات بنسبة 25.3 بالمائة لتصل إلى 9 تريليونات ين بعد زيادة شحنات السيارات ومكونات الإلكترونيات، مما يسلط الضوء على الطلب الخارجي القوي.

وكان ضعف الين ينخرط في الثروة الوطنية في الأشهر الأخيرة، مع تقلص فائض الحساب الجاري للبلاد في الأشهر الستة حتى سبتمبر إلى أدنى مستوى في ثماني سنوات عند 4.85 تريليون ين، أي أكثر من النصف عن العام السابق، وزادت قيمة النفط الخام المستورد للكيلولتر بنسبة 79.4 بالمائة في أكتوبر من العام السابق .

وبلغ العجز التجاري لليابان 152.97 مليار ين مع باقي دول آسيا، بما في ذلك الصين، و214.11 مليار ين مع الاتحاد الأوروبي.

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

مبادرة فرنسا الرئاسية تنتظر تعاونا اميركيا مباشرا ومشاركة سعودية ايجابية ميقاتي مستنفر لتأمين «عيدية كهربائية» عشية الميلاد ورأس السنة... والالية جاهزة حزب الله: لا رئيس الاّ من بوابة التوافق... وجعجع: لا مشكلة مع القادر على الانقاذ