اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب


أجرت الهيئات الإقتصادية برئاسة الوزير السابق محمد شقير في إجتماع عقدته امس في مقر غرفة بيروت وجبل لبنان، مباحثات بناءة مع سفيرة إيطاليا في لبنان نيكوليتا بومباردييري، يرافقها السكرتير الأول في السفارة pietro Eynard ومدير وكالة التجارة الإيطالية Claudio pasqualucci، وتم خلالها التركيز على سبل تنمية العلاقات الإقتصادية الثنائية وآفاق التعاون بين القطاع الخاص في البلدين، في حضور رئيس إتحاد المستثمرين اللبنانيين جاك صراف، رئيس المجلس الوطني للإقتصاديين اللبنانيين صلاح عسيران، نائب رئيس غرفة بيروت وجبل لبنان نبيل فهد، رئيس مجلس رجال الأعمال اللبناني - الإيطالي ألبير عون، وعدد من أعضاء المجلس.

وشدد شقير على أن "لقطاع الخاص اللبناني يتطلع الى تفعيل التعاون والشراكة مع القطاع الخاص الإيطالي، في الكثير من المجالات، إن كان لنقل الخبرات والتكنولوجيا الحديثة للكثير من القطاعات الإقتصادية والأعمال، وفي عملية تطوير البنية التحتية عبر مشاريع مؤتمر سيدر، وكذلك في تطوير البنية التحتية للغاز، خصوصاً أن شركة ENI الإيطاليا شريكة أساسية في الكونسورتيوم الذي يقوم بعمليات إستكشاف الغاز والنفط في المياه الإقليمية اللبنانية.

واكد على أهمية توصل لبنان سريعاً الى إتفاق مع صندوق النقد الدولي الذي يشكل ركيزة أساسية لأي عملية تعافي وعودة لبنان الى الأسواق العالمية، مشيراً الى خطة التعافي الإقتصادي والمالي التي أعدتها الهيئات الإقتصادية تستند الى المبادئ والمرتكزات الإقتصادية المالية والمحاسبية العالمية وكذلك على الشفافية المطلقة، وتعمل على إعادة الودائع والحفاظ على حقوق المودعين".

ورأى شقير أن هناك "الكثير من الفرص التي يمكن العمل عليها بشكل مشترك إن كان في لبنان أو في دول المنطقة، بالتعاون مع القطاع الخاص اللبناني الذي لديه حضور كبير وهام في الدول العربية وفي افريقيا"، متمنياً أن "تساعد إيطاليا القطاع الخاص اللبناني وخصوصاً المنتجات اللبنانية الدخول الى الأسواق الأوروبية".

سفيرة إيطاليا

من جهتها، اكدت سفيرة إيطاليا علي إهتمام إيطاليا والقطاع الخاص الإيطالي "بتقوية العلاقات الإقتصادية الثنائية وتفعيل الإستثمار"، وركزت على "ضرورة التوصل الى إتفاق بين لبنان وصندوق النقد الدولي الذي يشكل مدخلاً لعملية التعافي برمتها"، مشيرة الى أن "الهدف من الإتفاق مع صندوق النقد ليس فقط الحصول على الأموال فحسب إنما أيضاً تنفيذ عملية إصلاحات شاملة مطلوبة للبنان بإلحاح".

وإذ اشارت الى ان" إيطاليا مهتمة جداً بالصحة والتعليم وحماية التراث وبالموارد البشرية وقطاع الغاز والإبداع والإبتكار في لبنان"، أكدت كذلك " إهتمامها أيضاً بإستثمار رجال الأعمال اللبنانيين في إيطاليا التي لديها فرص كثيرة ومتنوعة وواعدة".

وفي نهاية الإجتماع قدم شقير للسفيرة الإيطاليا كتاب غرفة بيروت وجبل لبنان.

الأكثر قراءة

مصدر كنسي لـ «الديار»: الفاتيكان يتوسّط لدى واشنطن وباريس لحل أزمة الرئاسة «الثنائي» يفشل بفتح دروب «البياضة» و«معراب» و«المختارة» في اتجاه «بنشعي»... «القوات»: لا نساوم أكثر من مليار دولار ستدخل لبنان مع توافد المغتربين لتمضية عيدَيِ الميلاد ورأس السنة المسيحية