اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قالت وزيرة الخارجية الكندية ميلاني جولي، خلال اجتماع مع وفد من المعارضة البيلاروسية في الخارج، انه: "من خلال ترك أراضيها بمثابة منصة انطلاق لهجمات روسيا على أوكرانيا، تعمل القيادة البيلاروسية على تمكين انتهاكات روسيا لحقوق الإنسان في أماكن مثل بوتشا وإيزيوم وماريوبول. وتجاهل الرئيس لوكاشينكو الكامل لحقوق الإنسان على الصعيدين الداخلي والخارجي غير مبرر. لذلك تفرض كندا عقوبات على 22 مسؤولًا بيلاروسيًا إضافيًا، بمن فيهم المتواطئون في تمركز ونقل الأفراد والمعدات العسكرية الروسية في العملية العسكرية في أوكرانيا".

كما تفرض كندا عقوبات على 16 شركة بيلاروسية إضافية تعمل في التصنيع العسكري والتكنولوجيا والهندسة والبنوك والنقل بالسكك الحديدية. 

سبوتنيك

الأكثر قراءة

ضربة لطهران أم ضربة لواشنطن؟