اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

لفتت صحيفة "إسرائيل هيوم" الإسرائيلية، إلى أنّ "إيران توشك أن تصبح دولة نووية بعدما زادت تخصيب اليورانيوم"، مضيفةً أنّ "صفارة الإنذار الحقيقية تقرع الآن".

ونقلت الصحيفة عن مصدرٍ أمني أنّ "إسرائيل والولايات المتحدة تخططان لعملية ضد إيران، وكذلك تخططان لمناورة كبيرة الأسبوع المقبل، في ظل التقدّم المهم لبرنامج إيران النووي، ووصول تخصيب اليورانيوم إلى مستوى 60% في منشأة فوردو".

وبحسب الصحيفة، عُقدت لقاءات عدّة بين الأركان الإسرائيلية والأميركية في الأيام الأخيرة، قال خلالها رئيس هيئة الأركان في "جيش" الاحتلال الإسرائيلي أفيف كوخافي إنّ "إيران واقعة تحت ضغوطٍ، ولكنها في المقابل تواصل دفع المشروع النووي إلى الأمام".

في غضون ذلك، قال رئيس "أمان" السابق ومدير معهد أبحاث الأمن القومي اللواء احتياط تامير هايمان لـ"إسرائيل هيوم" إنّ "مغزى الخطوة التي أعلنتها إيران هو قدرتها على الوصول في غضون أسبوعين إلى تخصيب بنسبة 90%".

الوكالة الدولية

وأعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أنّ إيران بدأت بتخصيب اليورانيوم بنسبة 60%.

وأوضحت الوكالة، في بيانٍ لها، أنّ طهران رفعت نسبة التخصيب إلى 60%، "مستخدمة مجموعتين حاليتين من أجهزة الطرد (آي. آر. 6) في فوردو".

وكانت وسائل إعلام إيرانية ذكرت، في وقت سابق أمس، أنّ إيران "بدأت باتخاذ خطوات لتعزيز النشاط النووي في منشآتها، رداً على قرار الوكالة الدولية للطاقة الذرية الأخير المتعلق بطهران"، مؤكدةً أنّها "بدأت بتخصيب اليورانيوم بنسبة 60% في منشأة فوردو، وعمدت إلى تركيب أجهزة طرد مركزي جديدة في قاعتين فارغتين في منشأتي فوردو ونطنز".

وأعلنت طهران، أنّها ستتخذ إجراءات للرد على الوكالة الدولية للطاقة الذرية، بسبب قرار ينتقد عدم تعاون طهران معها، قائلةً إنّ "صدور هذا القرار جاء في وقتٍ تملك إيران برنامجاً نووياً سلمياً هو الأكثر شفافية مقارنةً بعدد المنشآت الخاضعة لإشراف الوكالة في العالم".

الأكثر قراءة

هل قطع باسيل الطريق على فرنجية رئاسياً ما اعطى جوزاف عون الحظ؟ هل تنجح محادثات ماكرون ــ ابن سلمان في التوصل الى مرشح توافقي في لبنان؟