اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

عقب أدائه الرائع في مستهل حملته نحو استعادة اللقب الغائب عنه منذ 20 عاما، يطمح منتخب البرازيل في التقدم خطوة أخرى نحو بلوغ دور الـ16 في نهائيات كأس العالم "قطر 2022"، عندما يواجه منتخب سويسرا غدا الإثنين.

ويلعب المنتخب البرازيلي، صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بكأس العالم برصيد 5 ألقاب، مع منتخب سويسرا، على ملعب (974)، ضمن منافسات الجولة الثانية لمباريات المجموعة السابعة من مرحلة المجموعات في المونديال القطري.

واستهل منتخب البرازيل مشواره في المجموعة على أفضل وجه، عقب فوزه (2-0) على منتخب صربيا في الجولة الافتتاحية، الخميس الماضي، ليحصد أول 3 نقاط في مسيرته، ويتصدر جدول ترتيب المجموعة، بفارق هدف أمام أقرب ملاحقيه منتخب سويسرا، الذي تغلب (1-0) على منتخب الكاميرون في الجولة الأولى أيضا.

وربما يحجز منتخب البرازيل مقعده رسميا في الدور المقبل دون انتظار الجولة الأخيرة، حال فوزه على سويسرا، وتعثر منتخب الكاميرون في لقائه مع صربيا بنفس الجولة.

أما منتخب سويسرا، فمن الممكن أن يقتنص ورقة العبور للأدوار الإقصائية، حال فوزه على البرازيل، وتعثر منتخب صربيا أمام الكاميرون.

ويبحث كل منتخب عن تحقيق انتصاره الأول على الآخر في مواجهتهما الثالثة في كأس العالم، بعدما فرض التعادل نفسه على مباراتيهما السابقتين في المونديال، حيث تعادلا 2-2 بنسخة المسابقة التي أقيمت بالبرازيل عام 1950، فيما تعادلا 1-1 في النسخة الماضية في روسيا عام 2018.

غيابات البرازيل

ويفتقد منتخب البرازيل خدمات نجمه نيمار، الذي تعرض لإصابة في الرباط الجانبي لكاحل القدم، خلال مواجهة صربيا، والتي تسببت في عدم إكماله اللقاء، لتظهره الكاميرات وهو يبكي على مقاعد البدلاء.

كما يعاني منتخب البرازيل أيضا من غياب لاعبه دانييلو عن مواجهة سويسرا، عقب تعرضه لالتواء في كاحل القدم في المباراة الماضية، ولكن رغم ذلك، فإن الثنائي سيكون جاهزا للمشاركة في باقي مشوار الفريق بالبطولة.

ورغم المستوى الرائع لنيمار في الفترة الأخيرة، إلا أن غيابه لن يكون مؤثرا بشكل كبير على منتخب البرازيل، الذي يمتلك كتيبة مذهلة من النجوم، خاصة في خط الهجوم.

البديل الجاهز

ويبدو ريتشارليسون جاهزا لقيادة هجوم البرازيل غداً، لا سيما بعد قوة الدفع التي حصل عليها عقب تسجيله هدفي الفريق في مرمى صربيا.

وجذب الهدف الثاني لنجم فريق توتنهام هوتسبير الإنكليزي في المباراة أنظار الجميع، حيث وصف بأنه سيكون أحد أفضل أهداف مونديال قطر.

وتابع ريتشارليسون تمريرة عرضية من الناحية اليسرى، ليسيطر على الكرة بقدمه اليسرى، قبل أن يدور في الهواء بحركة بهلوانية ويسدد قذيفة مدوية بقدمه اليمنى على يمين الحارس الصربي.

وقال اللاعب البرازيلي عقب المباراة، إنه يعتقد أن هذ الهدف هو الأفضل في مشواره الكروي، حيث صرح للصحافيين "كان هدفا جميلا. ربما يكون الأجمل في مسيرتي. إنها كأس العالم ، كانت مباراة صعبة.. إنه أحد أجمل الأهداف التي سجلتها على الإطلاق".

كما يضم منتخب البرازيل فينيسيوس جونيور ورودريغو، ثنائي ريال مدريد الإسباني، وجابرييل جيسوس، مهاجم أرسنال الإنكليزي، ورافينيا نجم برشلونة الإسباني، وجميعهم لديهم القدرة على تعويض غياب نيمار.

طموحات سويسرا

من جانبه، يطمح منتخب سويسرا، الذي يشارك للمرة الـ12 في المونديال، للخروج بنتيجة إيجابية تعزز من آماله في الصعود للأدوار الإقصائية للمرة الثامنة في تاريخه والثالثة على التوالي بالمونديال، وذلك قبل لقائه المرتقب مع صربيا في ختام دور المجموعات.

واقتنص المنتخب السويسري 3 نقاط ثمينة من أنياب منتخب الكاميرون، رغم أنه كان الطرف الأضعف في اللقاء، غير أن خبرة لاعبيه لعبت دورا جوهريا في تحقيقه البداية المأمولة.

ويضم منتخب سويسرا الثنائي جرانيت تشاكا وشيردان شاكيري، اللذين يملكان خبرة كبيرة في خط الوسط، وكذلك المهاجم بريل إيمبولو، الذي أحرز هدف الفريق الوحيد في الكاميرون.

كما يمتلك المنتخب السويسري الحارس المخضرم يان سومير، الذي نال جائزة أفضل لاعب في مباراة الفريق أمام الكاميرون، حيث يعول عليه مراد ياكين، مدرب الفريق، في التصدي للهجمات البرازيلية المتوقعة في اللقاء.


الأكثر قراءة

الأسد استقبل الوفد اللبناني... وميقاتي تجاوب مع موقف «الثنائي» بكسر قانون قيصر «الإشتراكي» يتبنّى العماد جوزاف عون في جولاته... وخلاف سعودي ــ أميركي مع بقيّة الأطراف حول حزب الله المعالجات الحكوميّة للأزمات الإجتماعية على «الورق»... وتشكيك بإجراء الإنتخابات البلديّة