اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

على الرغم من محاولات ترامب الحثيثة التستر على سجلاته الضريبة، الخزانة الأميركية تطبق قرار المحكمة العليا وتسلّم البيانات إلى الكونغرس.

أعلنت وزارة الخزانة الأميركية، أمس الأربعاء، أنّها طبقت قرار المحكمة العليا الذي سمح بنقل الإقرارات الضريبية لدونالد ترامب إلى الكونغرس قبل 10 أيام. 

ورفض ترامب، الذي أعلن أخيراً أنّه ينوي الترشح للرئاسة عام 2024، باستمرار كشف إقراراته الضريبية في أثناء وجوده في البيت الأبيض، ولجأ إلى القضاء لمنع تنفيذ طلب برلماني الحصول على الوثائق الخاصة بالأعوام ما بين 2015 و2020. 

وبعد مسلسل طويل، سمحت محكمة استئناف فدرالية لمصلحة الضرائب، في نهاية تشرين الأول/أكتوبر، بإحالة هذه الوثائق إلى لجنة مجلس النواب. وقدّم قطب العقارات بعد ذلك طلباً عاجلاً إلى المحكمة العليا للولايات المتّحدة لمنع تسليم هذه الوثائق.

وعلّقت المحكمة، في الأول من تشرين الثاني/نوفمبر، إرسال الوثائق، في انتظار الحصول على عناصر كافية لبت أسس القضية. وبعدما تلقّت حجج الطرفين، رفضت أخيراً طلب دونالد ترامب في 22 تشرين الثاني/نوفمبر. 

وعلى الرغم من تعيين ترامب موالين له في المحكمة، فإنّ القضاة لم يحكموا لمصلحته بتاتاً بهذا الخصوص، ولا سيما سماحهم عام 2020 بنقل سجلاته الضريبية ووثائقه التجارية إلى مكتب محامي مقاطعة مانهاتن. 

وتغطي السجلات فترة تمتد نحو 6 سنوات، من النشاطات التجارية لترامب ومؤسساته. وكان ترامب أول رئيس للولايات المتحدة خلال أكثر من 4 عقود لا يعلن عن سجلاته الضريبية.

الأكثر قراءة

الأسد استقبل الوفد اللبناني... وميقاتي تجاوب مع موقف «الثنائي» بكسر قانون قيصر «الإشتراكي» يتبنّى العماد جوزاف عون في جولاته... وخلاف سعودي ــ أميركي مع بقيّة الأطراف حول حزب الله المعالجات الحكوميّة للأزمات الإجتماعية على «الورق»... وتشكيك بإجراء الإنتخابات البلديّة