اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قال مصدر دفاعي روسي، إن بلاده "أنتجت أول رؤوس حربية نووية، لتزود بها طوربيد بوسيدون الفائق، لاستخدامه في غواصة بيلغورود النووية"، وفق ما نقلت وكالة "تاس" للأنباء.

ونقلت "تاس" عن المصدر قوله: "صُنعت أولى ذخائر بوسيدون، وستتسلمها غواصة بيلغورود في المستقبل القريب".

وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لأول مرة، عما سيُعرف باسم "طوربيد بوسيدون" في عام 2018، قائلا إنه "نوع جديد تماما من الأسلحة النووية الاستراتيجية، مزود بمصدر طاقة نووية خاص بها".

وفي كلمته سنة 2018، قال بوتين إن مدى الصاروخ "غير محدود، وبوسعه العمل في أقصى الأعماق بأضعاف سرعة أي غواصة أو صواريخ أخرى"، حسب ما ذكرت وكالة "رويترز".

وأضاف: "صوته منخفض للغاية وقدرته عالية على المناورة، ولا يستطيع العدو تدميره عمليا. لا سلاح في العالم اليوم يمكنه التصدي له".

الأكثر قراءة

وثائقي فرنسي يحرج التحقيق اللبناني في تفجير المرفأ