اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

ناقش وزير الموارد المائية والري المصري هاني سويلم، مع نظيره السوداني ضو البيت عبد الرحمن، الشواغل المشتركة والتعاون والتنسيق المشترك في إدارة مورد نهر النيل بما يحقق النفع للبلدين.

وفي بيانها، أوضحت وزارة الري المصرية أن لقاء سويلم وعبد الرحمن، في الخرطوم، شهد مباحثات حول تعزيز التعاون المستقبلي بما يخدم متطلبات البلدين خاصة في مجال مقاومة الحشائش المائية في نهر النيل والحماية من الفيضانات والسيول خاصة في ظل التغيرات المناخية وتأثيراتها السلبية على قطاع المياه.

كما لفت البيان إلى أن وزارتي الري في مصر والسودان من أعرق مدارس الري في العالم، بما يمتلكانه من خبرة طويلة في مجال إدارة مياه النيل والتعامل مع مختلف حالات الفيضانات والجفاف.

وأكد استمرار التنسيق بين الأجهزة التنفيذية في البلدين، والحرص على استمرارية عقد اجتماعات الهيئة الفنية الدائمة المشتركة لمياه النيل.

الأكثر قراءة

باريس تزرع «الالغام» في طريق اللقاء الخماسي وزيارة سعودية استطلاعية الى اليرزة «القوات» تتحفظ على حوار بكركي... وبري يتحدث عن عوائق دستورية امام قائد الجيش! ترقب في العدلية بعد فشل التسويات... وحزب الله في الرابية متمسكا بتفاهم «مار مخايل»