اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

واصل النجم الصربي نوفاك ديوكوفيتش، عروضه المميزة في أستراليا المفتوحة، وتأهل بسهولة إلى الدور ربع النهائي بتغلبه على الأسترالي أليكس دي مينور، أمس الاثنين.

وحسم ديوكوفيتش المواجهة بثلاث مجموعات دون رد، بواقع (6-2) و(6-1) و(6-2)، في غضون ساعتين و6 دقائق، ليضرب موعدا في ربع النهائي مع الروسي أندري روبليف.

وسدد ديوكوفيتش 4 إرسالات ساحقة وارتكب 3 أخطاء مزدوجة، ووضع إرساله الأول بنسبة 65%، وفاز بالنقاط عليه بنسبة 75%، مقابل 67% من النقاط على الإرسال الثاني.

وسدد ديوكوفيتش 26 كرة قاضية، وارتكب 27 خطأ مباشرا، وكسر إرسال الأسترالي 6 مرات من أصل 12 فرصة تحصل عليها، وحصد 14 نقطة من أصل 21 صعودا إلى الشبكة.

وبحسب شبكة "أوبتا" للإحصائيات، حقق ديوكوفيتش 86 انتصارا في الجدول الرئيسي لبطولة أستراليا المفتوحة، وهو أكبر عدد من الانتصارات يحققه في بطولة مناصفة مع ويمبلدون.

وأقر ديوكوفيتش، خلال مؤتمر صحافي عقب انتصاره بإنه لم يكن يفكر في إمكانية تحقيقه للقب حتى هذه الليلة.

وصرح الصربي الفائز باللقب 9 مرات من قبل: "قبل أسبوع لم أكن أفكر في تحقيق اللقب، فقط في الوصول بظروف جيدة للمباراة التالية. هذه اللية حفزتني للتفكير في الأمر".

وأضاف: "كانت أفضل مبارياتي هذا الموسم، أنا سعيد للغاية بما قمت به، واضعا في الحسبان أن المباريات تزداد صعوبة مع تقدم الأدوار، وهذا يحفزني للتفكير في اللقب".

ووصل الصربي نوفاك ديوكوفيتش الى رقم قياسي في عدد مرات التأهل الى الدور ربع النهائي بواقع 13 مرة في أستراليا، بالتساوي مع الأستراليين جاك كراوفورد وادريان كويست.

وسيلعب الصربي، المتوج بـ21 لقبا للغراند سلام، في ربع النهائي مع الروسي آندري روبليف، المصنف السادس عالميا، الذي أقصى الدنماركي هولغر رون في مواجهة قوية بثلاث مجموعات لاثنتين 6-3 و3-6 و6-3 و4-6 و7-6 (9-7) في مباراة امتدت على مدار 3 ساعات و37 دقيقة.

وسيواجه الفائز من هذه المواجهة في نصف النهائي الفائز من مواجهة الأميركيين تومي بول وبن شيلتون.

وحسم روبيلف، المصنف الخامس على البطولة المواجهة في 5 مجموعات، بنتيجة (6-3) و(3-6) و(6-3) و(4-6) و(7-6)، وذلك في غضون 3 ساعات و37 دقيقة.

ونجح روبليف في قلب تأخره بنتيجة (2-5) في المجموعة الفاصلة، وأنقذ نقطتين لخسارة المباراة على الإرسال عند نتيجة (5-6).

كما قلب المصنف الخامس على البطولة تأخره (0-5) في شوط كسر التعادل في المجموعة الفاصلة، ليحسم اللقاء لصالحه في نهاية المطاف.

وقال وربليف في تصريحات عقب المباراة: "لم يسبق لي في حياتي أن فزت بمباراة بتلك الصورة، هذا لقاء سأتذكره طوال حياتي، لا أجد الكلمات، أنا سعيد".

وأردف الروسي أندري روبليف: "من الرائع أن يأتي ذلك الانتصار في بطولة خاصة للغاية مثل أستراليا المفتوحة وأن أصل بفضله إلى ربع النهائي".

وضمن مباريات الدور الرابع أيضا، تغلب الأميركي بن شيلتون على حساب مواطنه جيفري وولف في 5 مجموعات، بنتيجة (6-7) و(6-2) و(6-7) و(7-6) و(6-2).

وضمن مباريات الدور الرابع أيضا، ودع الإسباني روبرتو باوتيستا أغوت المنافسات، بعد السقوط أمام الأميركي تومي بول بثلاث مجموعات مقابل واحدة، بواقع (6-2) و(4-6) و(6-2) و(7-5).

السيدات

وعند السيدات، بلغت البيلاروسية أرينا سابالينكا، المصنفة خامسة عالميا، للمرة الأولى في مسيرتها الدور ربع النهائي بفوزها على السويسرية بليندا بنتشيتش 7-5 و6-2.

ولم يسبق لسابالينكا التي وصلت إلى ثمن نهائي ملبورن خلال النسخ الثلاث الأخيرة أن تجاوزت هذا الدور سابقا.

ووصلت البيلاروسية إلى نصف نهائي إحدى البطولات الكبرى في 3 مناسبات وتحديدا في ويمبلدون 2021 والولايات المتحدة المفتوحة 2021 و2022.

وقالت البيلاروسية البالغة 24 عاما "أنا سعيدة جدا من هذا الفوز ومن المستوى الذي قدمته"، مؤكدة "أنا سعيدة جدا" من حالتها الذهنية والتي تعتبر نقطة ضعفها منذ بداية مسيرتها على ملاعب الكرة الصفراء.

ونجحت بنتشيتش في كسر إرسال منافستها للمرة الأولى وتقدمت 4-2 في المجموعة الأولى.

غير أن سابالينكا ردت بسرعة بفضل إرسالها حيث بدت أصلب من السويسرية، وفازت في 11 من الأشواط ال 14 التالية لتنهي المباراة على وقع ضربة ناجحة على إرسال بنتشيتش.

ولم تخسر سابالينكا سوى كرة واحدة ضدها لحسم أحد الأشواط خلال المباراة، كما لم تخسر أي مجموعة منذ مطلع العام الحالي الذي افتتحته بفوز في دورة أديلاييد.

وضربت سابالينكا في ربع النهائي موعدا مع الكرواتية دونا فيكيتش (64) الفائزة على المراهقة التشيكية ليندا فروهفيرتوفا، ابنة الـ 17 عاما والمصنفة 82، بنتيجة 6-2 و1-6 و6-3.


الأكثر قراءة

باريس تزرع «الالغام» في طريق اللقاء الخماسي وزيارة سعودية استطلاعية الى اليرزة «القوات» تتحفظ على حوار بكركي... وبري يتحدث عن عوائق دستورية امام قائد الجيش! ترقب في العدلية بعد فشل التسويات... وحزب الله في الرابية متمسكا بتفاهم «مار مخايل»