اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

انسحب رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان من الوساطة بين الأطراف المدنية التي تسعى لتوقيع اتفاق إطاري.

جاء ذلك في اجتماع للبرهان، مع "الحرية والتغيير - الكتلة الديمقراطية"، أبرز الكتل الرافضة للاتفاق الإطاري الموقع في الخامس من ديسمبر الماضي.

وقرر البرهان الانسحاب بعد تمسك كل طرف بموقفه بشأن الاتفاق الإطاري الذي تم توقيعه بين قوى المجلس المركزي وقوى مدنية أخرى مع قادة الجيش السوداني كخطوة أولى نحو حل الأزمة السياسية في السودان بينما رفضته الكتله الديمقراطية.

إلى ذلك أعلنت الآلية الثلاثية للأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي و"الإيقاد" استئناف ورش العمل بمناقشة ملف سلام جوبا وصولا لخارطة طريق تنهي الأزمة السياسية التي طال أمدها في السودان.

وأكدت في تغريدة لها أن الهدف من الخطوة هو التوصل إلى طرق عملية لتنفيذ وإحياء اتفاقية جوبا لا تقويضها، ودعت للمشاركة الواسعة في الورشة لترجمة السلام لواقع حقيقي.

الأكثر قراءة

الإجراءات القضائيّة ــ الأمنيّة لوقف عمليّات المضاربة «إبرة مورفين»... والعبرة بالتنفيذ باسيل يستدرج العروض الخارجيّة... وباريس تواجه مُجدّداً «فيتو» سعودياً على الحريري! الانقسام في «الجسم» القضائي يتعمّق... إضراب عام في 8 شباط... والعام الدراسي مُهدّد