اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

يعد النظام الغذائي أحد العوامل المساهمة في ارتفاع ضغط الدم، والملح هو السبب الشائع للحالة المرضية.

وذلك لأن الصوديوم يجعل جسمك يحتفظ بالماء، ما يزيد الضغط على جدران الأوعية الدموية.

لذلك، فإن تغيير نظامك الغذائي يمكن أن يساعد أيضا في خفض ضغط الدم. وهذا يشمل شرب عصير الطماطم بانتظام.

أوضح الدكتور جوزيف أمباني، الطبيب الطبي في GlowBar: "هناك أدلة مستمرة تشير إلى أن كوبا من عصير الطماطم كل يوم يمكن أن يدعم صحة القلب. وأظهرت دراسة أن الأفراد الذين يعانون من عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب والذين يشربون عصير الطماطم كل يوم قد حسّنوا قراءات الضغط الانبساطي والضغط الانقباضي".

ومع ذلك، فقد حذر: "أنصح دائما باستخدام عصير الطماطم غير المملح بشكل أساسي لتقليل التأثير المعاكس الذي يسببه الصوديوم".

ونُشرت الدراسة التي أشار إليها الدكتور أمباني في مجلة Food Science and Nutrition Journal.

وكجزء من البحث، تم تسجيل 481 شخصا من كورياما في اليابان.

ولمدة عام واحد تم تزويدهم بالقدر الذي يريدونه من عصير الطماطم غير المملح - متوسط الكمية هو 215 مل في اليوم للفرد، أقل بقليل من كوب واحد.

ومن بين المشاركين في الدراسة، شارك 260 في دراسة مفصلة لعوامل نمط حياتهم، بمتوسط عمر 56 للرجال و58 للنساء.

ووجد أن ضغط الدم بين 94 مشاركا يعانون من ارتفاع ضغط الدم غير المعالجين "انخفض بشكل ملحوظ" نتيجة شرب عصير الطماطم.

وانخفض مستوى كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة (الكوليسترول الضار) لدى 125 مشاركا يعانون من خلل شحميات الدم غير المعالج (خلل في الدهون) بشكل ملحوظ. ولم تكن هذه الآثار المفيدة مختلفة بين الجنسين وبين مختلف الفئات العمرية.

وخلصت الدراسة إلى أن "تناول عصير الطماطم غير المملح أدى إلى تحسين ضغط الدم الانقباضي والانبساطي ومستوى البروتين الدهني المنخفض الكثافة في المصل لدى السكان اليابانيين المحليين المعرضين لخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية".

المصدر: إكسبريس

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

باسيل يُلوّح بإعلان ترشيحه لرئاسة الجمهوريّة الراعي يدعم البيطار... وترقب «شوط» قضائي ساخن هذا الأسبوع قطر تدخل رسمياً على خط ملف النفط اللبناني