اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

رفض برلمان ​البيرو​ طلبا من الرئيسة دينا بولوارتي لتقريب موعد ​الانتخابات​ المقررة في نيسان 2024 إلى كانون الأول 2023، في وقت تتصاعد التظاهرات المناهضة لها والتي أودت بالعشرات.

وكانت بولوارتي قد طلبت من البرلمان "الموافقة على تقريب موعد الانتخابات العامّة"، في وقتٍ تمّ استدعاء الشرطة والجيش لإزالة عشرات من حواجز الطرق المقامة في كلّ أنحاء البلاد.

وتقود الرئيسة الموقّتة البيرو منذ أن عزل البرلمان في 7 كانون الأوّل الرئيس المنتخب السابق ​بيدرو كاستيو​، وهو ما أدّى إلى خروج تظاهرات عنيفة خلّفت 46 قتيلًا على الأقلّ.

وكان مقرّرًا في الأصل أن تستمرّ فترة ولاية بولوارتي حتّى عام 2026، لكن في محاولة منه لاحتواء الاستياء المتزايد، قرّر البرلمان تقريب موعد الانتخابات العامّة إلى نيسان 2024. وذكرت بولوارتي، أن "ورغم ذلك، تستمرّ الاحتجاجات، وثمّة مزيد من الحواجز والعنف".

الأكثر قراءة

الرئيس عون صمت دهراً ونطق "هجوماً على حزب الله"