اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب اعتبر المدير الفني التونسي طارق جرايا في حديث إلى موقع "الديار" من مكان تواجده في العاصمة الليبية طرابلس بأن الدوري اللبناني لكرة القدم شهد نهاية حزينة بعد المباراة الختامية التي جمعت فريقي العهد والأنصار في المرحلة الختامية من سداسية الأوائل.

وقال جرايا الذي يشرف حاليا على تدريب فريق الأهلي طرابلس الليبي والذي سبق له أن عمل في لبنان مع فرق السلام زغرتا والنجمة والصفاء في معرض كلامه إلى "الديار": للأسف ما حصل في نهاية مباراة الفريقين الكبيرين الأنصار والعهد هو حزين وأنا لم أتابع المباراة كاملة ولكنني شاهدت مقاطع فيديو وأقول إن هذا الأمر سبق أن حصل عندما كنت مدربا لفريق السلام زغرتا وكانت يومها "خاتمة سيئة" ويبدو أن القيمين على كرة القدم في لبنان يريدون حصول هذا الأمر أو أنهم غير مكترثين.. هذا هو "الفوتبول" في لبنان".

وعند سؤاله حول إمكانية عودته إلى التدريب في لبنان أو كما يشاع بأن هناك أندية تتواصل معه نفى جرايا هذا الأمر جملة وتفصيلا وقال "أنا حاليا في العاصمة الليبية طرابلس وأشرف على فريق الأهلي وقد خضنا مباراتين حتى الآن وأعتبر نفسي مسرورا هنا وسبق لي أن أشرفت على فريق الأولمبي الباجي التونسي في الآونة الأخيرة ووصلت بالفريق إلى "البلاي أوف" وهذا يحصل للمرة الأولى في تاريخ النادي، سمعت كلاما عبر الإعلام عن عودتي إلى لبنان ولكن لا توجد اتصالات مع أحد وأنا اعتبرها مجرد "كلام صحف" وفي الحقيقة لا توجد لدي النية للعودة إلى لبنان مطلقا".

يذكر أن التونسي جرايا يملك سجلا تدريبيا حافلا على مستوى الوطن العربي إذ سبق له أن اشرف على فرق عريقة أمثال الفيصلي الأردني وأربيل العراقي وأحد السعودي إضافة إلى فترة عمله في لبنان، ومن أبرز نتائجه قيادة فريق النجمة في البطولة العربية إلى التعادل السلبي أمام الأهلي المصري في أول لقاء يلعبه الفريق اللبناني.

الأكثر قراءة

"سندفن غالانت في لبنان"