اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

انطلقت في مدينة جدة السعودية، اليوم الخميس، فعاليات الدورة الخامسة للمجلس التنسيقي العراقي السعودي، والتي انبثقت عنها حزمة قرارات أكدت كلّ من بغداد والرياض حرصها على تحقيقها إيماناً بأهمية الروابط المشتركة، والرغبة في توطيد أواصر التعاون المثمر في كافة المجالات بين البلدين.

ونشرت وسائل إعلام رسمية عراقية وسعودية نص البيان الختامي للدورة الخامسة للمجلس التنسيقي العراقي السعودي، الذي تضمن حزمة من الالتزامات والتعهدات بين الطرفين.

وقال البيان الختامي: "تم التأكيد على أهمية توسيع آفاق التعاون الثنائي وتعزيزها بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الشقيقين في المجالات المختلفة، ولا سيما السياسية والأمنية والتجارية والاستثمارية والثقافية والتعليمية والسياحية والطاقة، والبناء على ما تحقق من نتائج إيجابية في الزيارات المتبادلة بين مسؤولي البلدين خلال الفترة الماضية".

وتابع أن "الجانبان ثمّنا التقدم في عمل الفريق المشترك لتنفيذ مشروع الربط الكهربائي السعودي العراقي بقدرة 1000 ميغاوات وفق مبادئ الاتفاق الموقعة بين الجانبين".

ولفت إلى أن الجانبين "أكدا حرصهما وتطلعهما إلى سرعة إنجاز إجراءات الطرح والترسية لتنفيذ المشروع، بما يحقق تطلعات قيادتي البلدين وشعبيهما، كما أكد الجانبان أهمية توفير المتطلبات اللازمة لتنفيذ مشاريع الطاقة المتجددة بقدرة 1000 ميغاوات، واستمرار المشاورات واللقاءات لتنفيذ مشروع نبراس الشرق للبتروكيماويات".

وأردف البيان الختامي أن "الاجتماع شهد مناقشة تأسيس الشركة السعودية العراقية للاستثمار المملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة، وفرص بناء شراكات استثمارية في العراق، واستعراض مختلف الفرص الاستثمارية في عدد من القطاعات".

وبحسب البيان الختامي، فقد "أشاد الجانبان بنمو حجم التجارة البينية بين البلدين الشقيقين، حيث بلغ حجم التبادل التجاري (1,5) مليار دولار لعام 2022 بنسبة ارتفاع (50%) مقارنة بالعام 2021، الذي يعكس عمق واستدامة العلاقات الاقتصادية بين المملكة العربية السعودية وجمهورية العراق".

وأضاف أن "الجانبان اتفق على مواصلة تعزيز التبادل التجاري بين البلدين والاستفادة من افتتاح منفذ جديدة عرعر والإسراع بافتتاح منفذ جميمة الحدودي، وأكد الجانبان حرصهما على تعزيز التعاون الاقتصادي المشترك الذي يهدف لتحقيق الاستقرار والرخاء الاقتصادي للشعبين الشقيقين ويعزز من قدرتهما على تجاوز التحديات التي فرضتها الأزمات الدولية الأخيرة".

وأوضح البيان الختامي أن "فرع المصرف الأهلي العراقي سيسهم في تسهيل عملية التجارة البينية بين البلدين وكذلك فرع المصرف العراقي للتجارة حين بدء أعماله، وإعلان البنك العربي الوطني في المملكة العربية السعودية مع الشريك الاستراتيجي (البنك العربي) لتأسيس (البنك العربي العراق)، ويدعم تعزيز الاستثمارات بين الجانبين اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي التي من المتوقع أن تدخل حيز النفاذ قريباً".

وأكد الطرفان أن "استمرار التعاون المشترك في مواجهة خطر التطرف والإرهاب بوصفهما تهديداً وجودياً لدول المنطقة والعالم، واتفقا على استمرار دعم جهود العراق بالتعاون مع التحالف الدولي للتصدي للإرهاب والتطرف، كما أكد الجانبان أهمية التعاون في تأمين الحدود بين البلدين الشقيقين".

الأكثر قراءة

بالفيديو ـ روسيا تطلق صاروخاً عابراً للقارات