اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

ذكرت تقارير صحفية أن الادعاء العام في هولندا صادر قطعة أرض في ضواحي أمستردام، مملوكة لرجل أعمال كان صهرا للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قبل أن ينفصل عن ابنته.

وتأتي هذه الخطوة وسط مساع غربية دؤوبة لفرض عقوبات وقيود على مقربين من الرئيس الروسي، ردا على الهجوم العسكري الذي تشنه موسكو في أوكرانيا المجاورة منذ شباط 2022.

وبحسب مجلة "نيوزويك" الأميركية، فإن قطعة الأرض تقع في منطقة "دوفين دريخت" ومساحتها 1432 مترا مربعا، وتبعد 6 كيلومترات فقط عن وسط أمستردام.

وجرى حجز الأرض في 12 أيار الجاري، من قبل مكتب الجرائم المالية والاقتصادية والبيئية في الادعاء العام الهولندي.

والمكتب القضائي الذي قضى بحجز الأرض هو المسؤول عن تنفيذ العقوبات، وفق تقرير مشترك بين صحيفة "غارديان" البريطانية ومؤسستين أخريين.

والأرض المحجوزة فارغة في الوقت الحالي، وهي مملوكة لرجل الأعمال الهولندي جوريت فيسن، الذي كان زوجا لابنة بوتين ماريا فورونتسوفا، وهي الابنة البكر للرئيس الروسي.

وكانت تقارير قد تحدثت عن الانفصال بين رجل الأعمال الهولندي وابنة الرئيس الروسي في نيسان 2022، أي بعد فترة قصيرة من بدء العمليات العسكرية في أوكرانيا.

ورفض الادعاء العام في هولندا التعليق على أسباب حجز أرض صهر بوتين السابق الذي يعيش في روسيا في الوقت الحالي، علما أن القضية تخضع لتحقيق في هولندا.

سكاي نيوز

الأكثر قراءة

بكركي ترفض «دفن الديمقراطية وخلق السوابق» وبري يعتبر بيان «الخماسية» يُـكمل مبادرته شرف الدين يكشف لـ«الديار» عن لوائح للنازحين تنتظر موافقة الامن الوطني السوري تكثيف معاد للإغتيالات من الجنوب الى البقاع... والمقاومة مستمرة بالعمليات الردعية