اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

سجل مرفا بيروت حركة اجمالية جيدة في الأشهر الثمانية الاولى من العام الحالي ، عما كانت عليه في الفترة ذاتها من العام الماضي.ولكن هذه النتائج يمكن أن تنقلب رأسا على عقب ، بعد ان شنت إسرائيل عدوانها والمتواصل حتى الان ، على قطاع غزة وتدحرجه إلى حدود اللبنانية الإسرائيلية.

واظهرت المقارنة الأرقام التالية:

عدد البواخر : ارتفع إلى 894 باخرة وبنسبة 15%.

الوزن الاجمالي للبضائع الواردة والصادرة: ارتفع إلى 3,484 مليون طن وبنسبة 1 %

مجموع الحاويات : ارتفع إلى 562,820 حاوية نمطية وبنسبة 21 %.

وأظهر مجموع الحاويات التي تداولها مرفا بيروت ، الأرقام التالية:

الحاويات المستوردة برسم الاستهلاك المحلي: انخفض عددها 165,342 حاوية نمطية وبنسبة 6.

الحاويات المصدرة المحملة بالبضائع اللبنانية : ارتفع إلى 55,229 حاوية نمطية وبنسبة 10 %.

مجموع الحاويات برسم المسافنة: سجل رقما كببرا ، فارتفع الى 193,895 حاوية نمطية وبنسبة 123%.

كما ارتفع عدد السيارات المستوردة والمعاد تصدبرها بحرا إلى 45,128 سيارة مستعملة وجديدة وبنسبة 92%.

ويقول الرئيس السابق لغرفة الملاحة الدولية ايلي زخور :

مما تقدم ، تظهر هذه الاحصاءات آن الارتفاع الكبير بحركة الحاويات برسم المسافنة ، عوض الانخفاض الذي سجلته حركة الحاويات المستوردة برسم الاستهلاك المحلي . كما تفيد ان مرفأ بيروت حقق هذه الحركة الإجمالية الجيدة حتى نهاية شهر اب ( أغسطس) الماضي ، أي قبل حوالي 40 يوما على شن إسرائيل عدوانها على قطاع غزة والذي توسع ليصل إلى الحدود اللبنانية الإسرائيلية.

لذلك ، من الممكن أن تتقلب هذه النتائج الجيدة رأسا على عقب بسبب هذا العدوان الاسرائيلي المستعر والمتواصل!

الأكثر قراءة

قراءة في أعصاب حزب الله