اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

عبّر رئيس نقابة وكالات تأجير السيارات الخصوصية في لبنان محمد دقدوق عن قلقه الشديد حيال مستقبل قطاع تاجير السيارات السياحية نتيجة ظروف متعددة تضغط على أعماله، متوقعاً وفي حال استمرت الأمور على ما هي عليه اليوم أن ينخفض عدد أسطول السيارات بشكل كبير أي بحوالى 3 آلاف سيارة خلال عام 2024.

وتحدث دقدوق عن العوامل التي تضغط على القطاع وفي مقدمها عدم وجود ظروف مؤاتية للأعمال خصوصاً بالنسبة لتأجير السيارات منذ نهاية العام 2019 وبدء الأزمة المالية والاقتصادية وانتشار جائحة كورونا، لافتاً إلى ان "هذه الأوضاع أدّت الى انخفاض عدد أسطول السيارات المعدّ للإيجار من 20 ألف سيارة إلى 8 آلاف سيارة".

وكشف عن ان "إقفال مراكز الميكانيك عامل إضافي يضغط بقوة على القطاع، اذ يشكّل عائقاً يمنع تسجيل السيارات االجديدة واجراء المعاملات الخاصة للسيارات المؤجرة. كما ان تعطّل دور المصارف يحول دون الحصول على قروض لتجديد الأسطول".

وأكثر ما حذر منه دقدوق انه "بعد تجديد استخدام أسطول السيارات لمدة سبع سنوات، أضحى الأسطول في العام 2023 بمعظمه مستخدماً وبالتالي لم يعد قابلاً للإيجار، وفي حال عدم فتح النافعات وعدم القدرة على شراء سيارات جديدة فإن عدد أسطول السيارات في القطاع سيتضاءل من 8 آلاف سيارة إلى حوالى 5 آلاف أي بتناقص 3 آلاف سيارة.

الأكثر قراءة

الرئيس عون صمت دهراً ونطق "هجوماً على حزب الله"