اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب تفقد وزير الأشغال في حكومة تصريف الأعمال الدكتور علي حميه، في إطار تثبيت سياسة دعم صمود الأهالي في أرضهم أمام العدوان الإسرائيلي، الأشغال القائمة على طريق السريرة الدلافة التي تربط عددا من الأقضية ببعضها، حيث كان في استقباله مدير العمل البلدي في "حزب الله" في منطقة جبل عامل الثانية حاتم حرب ومعاونه جهاد ياسين ورؤساء بلديات ومخاتير المنطقة، واستكمل جولته على طرق برغز قليا.

وتطرق وزير الاشغال الى العدوان على غزة وأكد أن "لا خوف بوجود المقاومة" وقال: "كانوا قلة قليلة بالثمانينات والسبعينات وأوصلونا إلى الانتصارات العديدة، واليوم ومع قوتنا الحالية، لن يمنعنا القصف الإسرائيلي من زيارة مناطقنا، اليوم ومع كل الإمكانات البشرية واللوجستية للمقاومة فلن نقلق، وليس لدينا أي خوف أبدا".

وحول ما يحصل في فلسطين وتحديدا في غزة قال حميه: "ليس من الضروري أن تكون فقط لبنانيا أو من جنوب لبنان، أو مسلما، أو عربيا، حتى تناصر غزة وأهلها وشعبها المظلوم، فقط يكفي أن تكون إنسانا".

وعن الأشغال أكد حميه "استمرار العمل بكل الامكانات الموجودة والمتاحة"، وعن الطريق التي يتفقدها قال: "هذه الطريق تحديدا التي تربط ثلاثة أقضية: جزين - البقاع الغربي - حاصبيا ومنذ العام 1960 لم تتم الأشغال عليها أو صيانتها، واليوم نحن هنا لنتفقد الأشغال ونؤكد أنه لن تثنينا أي ظروف عن استمرار العمل".

وتجدر الإشارة إلى أن محيط هذه الطريق وخراج البلدات التي يتم تنفيذ الطريق عليها تعرضت منذ أيام للاعتداءات الإسرائيلية. 

الأكثر قراءة

لبنان «ساحة» والسفيرة الاميركية: انتخبوا رئيسا قبل 15 ايلول والا الانتظار؟ «هدهد 3» ترصد قاعدة «رامات دافيد» وارباك في الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية هل تصدر الحكومة دفعة من التعيينات؟ ابو حبيب الى سوريا؟