اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

احتفل الملك تشارلز الثالث بعيد ميلاده الـ75، واختار أن يكون الاحتفال على طريقته. حيث اجتمع في اليوم السابق لعيد ميلاده بمجموعة من المسنين الذين يحتفلون ببلوغهم العام 75 هذه السنة وأطفأ معهم شموع يوم ميلاده في منزله في هايغروف. وفي اليوم التالي رفض أن يرتاح واختار أن يقوم بإطلاق مشروع خيري ترافقه فيه الملكة كاميلا.

واختارت الملكة كاميلا اللون الأخضر الداكن الذي يعتبر اللون المثالي لطقس الخريف البارد. وبحسب الصحف البريطانية فقد أحدثت إطلالتها زوبعة على وسائل التواصل الاجتماعي لاسيما الحقيبة الأنيقة التي حملتها.

بالنسبة لإطلالتها فقد ارتدت الملكة كاميلا جاكيت وتنورة متوسطة الطول باللون الأخضر الداكن ونسقتهما مع كاب أسود قصير طلبا للدفء. وارتدت أسفل الجاكيت قميصا أبيض بياقة عالية مكشكشة وأكمام حوافها مكشكشة أيضا وأكملت أناقتها بانتعال جزمة سوداء اللون تصل إلى الركبتين من راسل أند بروملي Russel and Bromley ثمنها 445 جنيه استرليني. ولم تنس ارتداء قفازات جلدية سوداء اللون لحماية يديها.

أما الحقيبة التي حصدت الكثير من تعليقات الإعجاب على وسائل التواصل الاجتماعي، فأتت باللون الأخضر الداكن بلغ ثمنها 370 جنيه استرليني، وحملت توقيع علامة دي ميليير DeMellier وهي من العلامات اللندنية الشهيرة.

(الجميلة)

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

«رسائل» نصرالله تربك الأوروبيين... وقبرص تناى بنفسها عن «إسرائيل»؟ نصائح لـ«إسرائيل» بتأجيل الحرب لسنوات: الحياة في شمال فلسطين ستصبح معدومة