اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

صدر بيان مشترك عن وزيري البيئة والصحة الدكتور ناصر ياسين والدكتور فراس الابيض حول التزامهما نظام رعاية صحية قادر على التكيف مع تغيّر المناخ ومستدام بيئياً، وجاء فيه: "يعاني لبنان من ارتفاع في درجات الحرارة، فضلاً عن تكرار الكوارث الطبيعية الشديدة والمرتبطة بتغير المناخ، والتي لا تؤثر بشكل مباشر في صحة الإنسان فحسب، بل تهدد أيضًا خدمات الرعاية الصحية في إدارة وحماية الصحة العامة. وقد أثبتت الدراسات الأولية أن القدرة الإجمالية لمؤسسات الرعاية الصحية في لبنان للتكيف مع ظاهرة تغير المناخ منخفضة، حيث يفتقر الكثير منها إلى القدرات والموارد اللازمة للاستعداد لهذا التحدي المناخي والاستجابة له.

لذلك، وتماشياً مع الالتزام باتفاقية باريس، أعلن لبنان سابقاً عن التزامه ببناء نظام رعاية صحية مرن للتكيف مع المناخ ومستدام بيئياً، كجزء من مبادرة مؤتمر COP26 بعنوان "التحالف من أجل العمل التغييري بشأن الصحة المناخية (ATACH)". كما سيستخدم لبنان بياناته وتقاريره المتوفرة لتحديد الاحتياجات والأولويات التي تسهل الحصول على التمويل اللازم تحت عنوان تغير المناخ من أجل الصحة، بما في ذلك آليات التمويل المتعددة الأطراف الخاصة بتغير المناخ (على سبيل المثال: مقترحات المشاريع المقدمة إلى مرفق البيئة العالمية (GEF) أو الصندوق الأخضر للمناخ (GCF) أو صندوق التكيف (AF) أو برامج استعداد الصندوق الأخضر للمناخ).

وهنا يؤكد وزيرا الصحة العامة والبيئة اللبنانيان أن هذه المبادرة هي خطوة حاسمة نحو بناء مستقبل أكثر مرونة مع تغير المناخ وصحة مستدامة للناس، ويحرصان على معالجة الثغر التي تم تحديدها على مستوى السياسات والبنية التحتية وطرق الوقاية".


الأكثر قراءة

الرئيس عون صمت دهراً ونطق "هجوماً على حزب الله"