اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

ذكرت الشركة الصينية لعلوم وتكنولوجيا الفضاء "سي آه أس سي"، اليوم الثلاثاء، في بيان لها إنها أطلقت بنجاح مسبار "أينشتاين" إلى المدار لمراقبة ظواهر فضائية غير معروفة.

 وجاء في بيان الشركة الصينية، أنه "في الساعة 15.03 (10.03 بتوقيت موسكو - المحرر) في 9 كانون الثاني الجاري، انطلقت مركبة الإطلاق "لونغ مارس- 2 سي" من قاعدة شيتشانغ الفضائية، وبعد ذلك تم إطلاق مسبار أينشتاين بنجاح في المدار المحدد".

وأفاد البيان أن القمر الصناعي أُرسل لمراقبة ظواهر عابرة غامضة في الكون، تشبه وميض الألعاب النارية، بهدف الكشف عن جوانب غير معروفة من الكون.

وكما أوضحت "سي آه أس سي"، فإن مسبار أينشتاين هو أول قمر صناعي فلكي للأشعة السينية في الصين يتمتع بمجال رؤية واسع، وسيتم استخدام المسبار لالتقاط الظواهر التي تنبأ بها عالم الفيزياء النظرية ألبرت أينشتاين، مثل الثقوب السوداء وموجات الجاذبية.

وأفادت وسائل إعلام صينية، في 30 تشرين الثاني الفائت، أن الصين تجهّز لإطلاق أول صاروخ فضائي طورته ليكون قابلا للاستخدام عدة مرات.

وأضافت صحيفة صينية أن الإطلاق الأول لصاروخ "خينغون" الصيني القابل لإعادة الاستخدام، من المفترض أن يتم عام 2024 من مقاطعة هاينان جنوبي الصين.

وأكدت الصحيفة أنه تم التخطيط لإطلاق "خينغون" من موقع إطلاق تجاري، والذي لا يزال قيد الإنشاء وسيجهز قريبا في مدينة ونتشانغ، ومن المقرر تركيب المعدات هناك بحلول نهاية العام الجاري، وسيتم تشغيل الموقع عام 2024.

ويعتبر هذا الموقع الأول في الصين لتنفيذ عمليات الإطلاق الفضائي التجارية، ومن المخطط أن يستعمل لتنفيذ عمليات إطلاق صواريخ سواء محلية أو أجنبية، وبلغ إجمالي الاستثمار في هذا المشروع نحو 563 مليون دولار.

وتقدمت الصين بخطى حثيثة في السنوات الأخيرة في تطوير برنامجها الفضائي الخاص، وتطوير المركبات والصواريخ الفضائية والأقمار الصناعية، كما يعمل علماء الفلك هناك على مشروع يهدف لدراسة المريخ والكويكبات والأجرام السماوية.

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

أسبوع مفصلي دموي قبل هدنة رمضان في غزة... بايدن: أحضروا لي صفقة! هوكشتاين في لبنان بمحاولة ديبلوماسيّة أخيرة قبل احتمال الحرب الموسّعة؟