اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تعرضت عارضة أزياء هندية لموجة انتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي وذلك جراء اعترافها بأنها لفّقت خبر وفاتها على إنستغرام في إطار حملة تهدف إلى زيادة الوعي بسرطان عنق الرحم.

وكتبت صفحات عارضة الازياء بونام باندي على مواقع التواصل يوم الجمعة الماضي أن العارضة توفيت بعدما "حاربت المرض بشجاعة".

ونشرت وسائل إعلام محلية خبر وفاة العارضة البالغة 32 عاما، كما جرى تحديث صفحتها على موسوعة ويكيبيديا الإلكترونية إثر خبر وفاتها المزعومة، فيما كتب نجوم في بوليوود رسائل تشيد بها.

لكنّ البعض شكك في نبأ وفاة الشابة، خصوصا في ضوء صور نُشرت قبل أربعة أيام تبدو فيها باندي بصحة جيدة، على متن قارب في ولاية غوا الهندية.

وفي هذا السياق اعترفت بونام باندي لاحقا لمتابعيها البالغ عددهم 1.3 مليون في مقطع فيديو آخر نُشر على إنستغرام أن وفاتها كانت مجرد خدعة، فبعد حوالي 24 ساعة من تداول الخبر، شاركت باندي بنفسها في مقاطع فيديو وسلسلة من المنشورات لتعلن أنها في الواقع لم تمت وأن إعلان وفاتها كان عبارة عن "حيلة دعائية" تهدف إلى زيادة الوعي بسرطان عنق الرحم.


الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

أسبوع مفصلي دموي قبل هدنة رمضان في غزة... بايدن: أحضروا لي صفقة! هوكشتاين في لبنان بمحاولة ديبلوماسيّة أخيرة قبل احتمال الحرب الموسّعة؟