اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب


أكد تجمع العسكريين المتقاعدين قراره السابق "بالتجمع والتظاهر اليوم واقفال مداخل مجلس الوزراء ومنعه من الانعقاد حتى اشعار آخر ولغاية إحقاق العدالة والمساواة".

ولفت في بيان، الى أنه يؤكد مطالبته الحكومة "بعدم المماطلة والتسويف في بت موضوع الزيادات وإدراجها بندا اول على جلسة مجلس الوزراء بعد صياغة مراسيم الزيادة وفقا للمطالعة القانونية الصادرة عن المنبر القانوني للدفاع عن حقوق العسكريين المتقاعدين بكل مندرجاتها والقاضية بما يلي: احتساب نسبة موحدة من القيمة الفعلية للرواتب قبل عام ٢٠١٩ لكل القطاع العام. إلغاء كل الزيادات والعلاوات والصناديق التي منحت لفئات محددة من موظفي القطاع العام على ألا تقل الزيادة عن تامين الحد الأدنى للعيش الكريم للفئات والرتب الدنيا. اقرار خطة للتصحيح المرحلي المستدام للرواتب والأجور وفقا لتطور مداخيل الدولة وبما يضمن الاستقرار النقدي. وجوب إدماج جزء من الزيادة في أساس الراتب حفظا لحق الموظف في تعويض تقاعدي عادل. وضع خطة مع مفعول رجعي لتصحيح قيمة التعويضات التقاعدية وفقا لسعر صرف عادل للدولار الاميركي".

ودعا التجمع "العسكريين والمدنيين المتقاعدين وعائلاتهم وعائلات الشهداء وعائلات العسكريين في الخدمة الفعلية الى المشاركة والحشد في التحرك حول مجلس الوزراء وفي المشاركات المستقبلية". 

الأكثر قراءة

قراءة في أعصاب حزب الله