اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

ذكرت شبكة "إن بي سي" أن رئيس الوزراء "الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو قال في محادثة مع الرئيس الأميركي جو بايدن إنه سيسمح لمليون فلسطيني بإخلاء رفح قبل العملية البرية، لكنه لم يوضح أين.

ولا يزال الصدع بين رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وإدارة بايدن يتعمق، وذكرت الشبكة الأحد أن أهم نقطة خلاف هي النشاط "الإسرائيلي" المخطط له في رفح.

ووفقا لمسؤولين أميركيين تحدثوا مع القناة، قال نتنياهو خلال محادثاته مع بايدن في الأيام الأخيرة، إنه سيسمح للسكان المدنيين بـ"المغادرة" قبل بدء العمليات البرية، لكنه لم يوضح أين سيسمح لهم.

كما أفادت التقارير أن إدارة بايدن تشعر بالقلق وتعتقد أن "إسرائيل" ليس لديها خطة منظمة للأنشطة في رفح من شأنها أن تسمح بحماية الكثافة السكانية المدنية في المدينة.

وقال نتنياهو إن جيشه سيضمن "ممرا آمنا" للمدنيين قبل الهجوم المرتقب على مدينة رفح في قطاع غزة، وذلك في مقابلة مع قناة تلفزيونية أميركية تُبثّ الأحد.

والسبت، حذّرت حركة حماس من وقوع "مجزرة" في رفح التي باتت الملاذ الأخير لأكثر من مليون نازح فلسطيني في جنوب قطاع غزّة، مع مواصلة "إسرائيل" قصفها الكثيف وإصدار رئيس وزرائها توجيهات بإعداد "خطّة لإجلاء" المدنيين من المدينة، ما أثار خشية دولية من هجوم برّي محتمل.

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

«رسائل» نصرالله تربك الأوروبيين... وقبرص تناى بنفسها عن «إسرائيل»؟ نصائح لـ«إسرائيل» بتأجيل الحرب لسنوات: الحياة في شمال فلسطين ستصبح معدومة