اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تستعد أسعار الذهب لتحقيق أكبر قفزة أسبوعية لها في خمسة أشهر وتحوم قرب أعلى مستوى لها على الإطلاق بعدما عززت تصريحات لرئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي) جيروم باول الرهانات على خفض أسعار الفائدة منتصف العام.

ولم يطرأ تغير يذكر على أسعار الذهب في المعاملات الفورية وسجلت 2157.16 دولار للأونصة، بحلول الساعة 0350 بتوقيت غرينتش الجمعة، لتظل قريبة من المستوى القياسي الذي سجلته في الجلسة السابقة عند 2164.09 دولار.

كما استقرت العقود الأميركية الآجلة للذهب عند 2164.40 دولار.

وارتفعت الأسعار في المعاملات الفورية بأكثر من 3.5 بالمئة منذ بداية الأسبوع وحتى الآن، وتتجه لتسجيل أكبر زيادة أسبوعية بالنسبة المئوية منذ منتصف أكتوبر في الأيام الأولى للصراع بين "إسرائيل" وحركة حماس. كما سيكون هذا هو الأسبوع الثالث على التوالي الذي ترتفع في الأسعار.

وقال رئيس الفيدرالي جيروم باول، إن البنك المركزي "ليس بعيدا" عن اكتساب ثقة كافية بأن التضخم يتراجع، بما يمهد للبدء في خفض أسعار الفائدة. وقال إن هذا من المرجح أن يحدث في الأشهر المقبلة.

ويعزز انخفاض أسعار الفائدة من جاذبية المعدن النفيس الذي لا يدر عوائد.

ويتجه الدولار لتسجيل أكبر انخفاض أسبوعي هذا العام، مما يجعل الذهب أقل تكلفة للمشترين بالعملات الأخرى.

وينصب تركيز السوق على بيانات الوظائف الأميركية الرئيسية المقرر صدورها في الساعة 1330 بتوقيت غرينتش.

وفيما يتعلق بالمعادن النفيسة الأخرى، تراجع البلاتين في المعاملات الفورية 0.3 بالمئة إلى 916.30 دولار للأونصة، وهبطت الفضة 0.1 بالمئة إلى 24.29 دولار، فيما ارتفع البلاديوم 0.5 إلى 1039.17 دولار للأونصة. وتتجه المعادن الثلاثة لتحقيق مكاسب أسبوعية.

سكاي نيوز

الأكثر قراءة

لماذا يتقصّد حزب الله الآن إظهار"العين الحمراء" لـ"إسرائيل"؟ تخبّط "الكابينت" يقلق ضباط الاحتلال من خطوات متهوّرة!