اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

واصلت أسعار النفط مكاسبها، اليوم الخميس، في الوقت الذي يقيّم فيه المستثمرون أحدث تقرير صادر عن وكالة الطاقة الدولية والذي عدلت فيه بالزيادة توقعاتها لنمو الطلب على النفط وخفضت توقعاتها للإمدادات من خارج أوبك في 2024.

وبحلول الساعة 10:21 بتوقيت غرينتش، ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت تسليم أيار 72 سنتا أو 0.86 بالمئة إلى 84.75 دولار للبرميل، كما زاد خام غرب تكساس الوسيط الأميركي تسليم نيسان 83 سنتا أو 1.04 بالمئة إلى 80.55 دولار.

وتوقعت وكالة الطاقة الدولية أن يرتفع نمو الطلب العالمي في الربع الأول بمقدار 1.7 مليون برميل يوميا، وهو رقم أعلى من المتوقع سابقا نظرا لتحسن التوقعات الأميركية وزيادة الطلب على تزويد السفن بالوقود بسبب الرحلات الطويلة لتجنب البحر الأحمر.

ورفعت توقعاتها لنمو الطلب على النفط في عام 2024 بمقدار 110 آلاف برميل يوميا عن تقريرها السابق لكنها حذرت من أن "التباطؤ الاقتصادي العالمي يمثل عاملا غير موات لاستهلاك النفط". وتتوقع الوكالة أن يتباطأ نمو الطلب الإجمالي إلى 1.3 مليون برميل يوميا هذا العام بعد نمو قدره 2.3 مليون برميل يوميا العام الماضي.

وقال تاماس فارجا، المحلل لدى بي.في.إم "في حين أن نظرة وكالة الطاقة الدولية بشأن توازن النفط العالمي لا تزال بعيدة جدا عن توقعات أوبك، فإن هذا التقرير لا يؤثر على التفاؤل السائد".

وخفضت وكالة الطاقة الدولية توقعاتها للإمدادات لعام 2024، مع الأخذ في الاعتبار أحدث القرارات التي اتخذها تحالف أوبك+ بشأن خفض الإنتاج، كما توقعت انخفاض إنتاج النفط من الدول غير الأعضاء في أوبك، وارتفاع إمدادات النفط بمقدار 800 ألف برميل يوميا إلى 102.9 مليون برميل يوميا هذا العام.

وارتفعت أسعار خام برنت فوق 84 دولارا للبرميل للمرة الأولى منذ تشرين الثاني أمس الأربعاء بعد أن حقق كلا العقدين مكاسب يومية تقارب ثلاثة بالمئة بفعل توقعات بارتفاع الطلب الأميركي وتزايد المخاطر الجيوسياسية.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية أمس الأربعاء إن مخزونات البنزين في الولايات المتحدة تراجعت للأسبوع السادس على التوالي، إذ انخفضت بمقدار 5.7 مليون برميل لتصل إلى 234.1 مليون برميل، وهو ما يعادل ثلاثة أمثال التوقعات بتراجع قدره 1.9 مليون برميل.

الأكثر قراءة

لماذا يتقصّد حزب الله الآن إظهار"العين الحمراء" لـ"إسرائيل"؟ تخبّط "الكابينت" يقلق ضباط الاحتلال من خطوات متهوّرة!