اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أطلقت المفوضية الأوروبية، اليوم، سلسلة إجراءات بحق منصات رقمية كبيرة أبرزها تطبيق "تيك توك" وموقع "علي إكسبرس" الصيني للتجارة الإلكترونية.

وأعلنت المفوضية فتح "تحقيق رسمي" في نشاطات شركة "علي إكسبرس" بشبهة عدم احترام التزاماتها في مكافحة بيع المنتجات الخطرة مثل الأدوية المزيفة.

ويُعدّ هذا ثالث تحقيق يُفتح في إطار القواعد الجديدة بشأن المنصات الرقمية في الاتحاد الأوروبي والتي دخلت حيز التنفيذ في نهاية اب بغية تأمين حماية أفضل للمستهلكين ضدّ عمالقة الانترنت.

واستهدف التحقيقان الأولان اللذان فُتحا في ديسمبر وفبراير على التوالي، منصتَي "إكس" بشبهة عدم مكافحتها للمعلومات المضللة بشكل كاف، و"تيك توك" بسبب انتهاكات مفترضة لالتزاماتها بحماية القاصرين.

وإلى ذلك، طلبت المفوضية الأوروبية الخميس توضيحات من ثماني منصات رقمية رئيسية بما فيها "تيك توك" و"فيسبوك" و"غوغل" و"يوتيوب" و"إكس"، بشأن كيفية إدارة المخاطر المرتبطة بتوزيع المحتوى الذي تم التلاعب به "التزييف العميق".

وطالبت بروكسل اليوم منصة "لينكد إن" بتوضيحات على خلفية الاشتباه باستغلالها بعض البيانات الشخصية الحساسة للمستخدمين لأغراض استهداف الإعلانات.

وتفرض القواعد الجديدة بشأن المنصات الرقمية في الاتحاد الأوروبي، التزامات جديدة على المنصات الرقمية في ممارساتها الخاصة بجمع المعلومات عن المستخدمين، والشفافية في المعايير المستخدمة للإعلانات المستهدفة.

الأكثر قراءة

لماذا يتقصّد حزب الله الآن إظهار"العين الحمراء" لـ"إسرائيل"؟ تخبّط "الكابينت" يقلق ضباط الاحتلال من خطوات متهوّرة!