اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

في حلقة مميزة من بودكاست Big Time، حلت النجمة أنغام ضيفة على عمرو أديب، وشاركته الحلقة النجمة السورية أصالة نصري، وبدآ الحلقة بالحديث عن بعض أغاني عمرو دياب وتحديداً أغنية قمرين، إذ وصف أديب ضيفتاه بهما، ليتطرقا إلى بعض الأغاني القديمة، لتستوقف أنغام أمام مصطلح الزمن الجميل، فقد دافعت عن تراثها الممتد لأكثر من 30 عاماً، وأنها أيضاً صنعت ذخيرة غنائية، لولا حب الجمهور ما كانت جلست معه سوياً، ولذلك ترى أن الموسيقى تطورت عن أيام الـ60 والسبعينات، لتعبر عن أن جيلها محظوظ أمام الحفظ الجيد للتراث وبأن أغانيه سيتم حفظها بطريقة جيدة تحتفظ بنقاء الصوت.

أخذ الحديث عن قدرات الذكاء الاصطناعي المرعبة جانباً مطولاً من أنه يستطيع إحلال محل المطرب، وهو ما تخوفت منه أنغام بسبب أغنية لوحة باهتة التي غناها الذكاء الاصطناعي بصوت أم كلثوم، وهو ما انزعجت منه أنغام بشدة، ليمازحهما أديب بأن قدرات الـ AI لن تأتي ببديل له.

صرحت أنغام خلال الحلقة بأنها جربت قراءة الفنجان وآمنت به، إذ اعترفت بأنه صادف تحقق نبوءته أحياناً، بل بالعكس حدث شيء حقيقي في المستقبل حينها ومرت به؛ ليصاب أديب بالذهول.

سأل أديب أصالة عن سبب عدم وجود قارئ رجل للفنجان، وأن هذه المهنة مرتبطة بالسيدات، لتفاجئه بعفويتها بأن السبب يرجع لأن قراءة الفنجان «حكي نسوان»، لينفجر بالضحك.

روت أنغام عن مدراس تطورها الغنائية، إذ قالت إنها في عمر الابتدائية كانت متيمة بفيروز، ثم عندما كبرت في فترة الإعدادية بدأت تستمع لوردة وتقلد وقفتها على المسرح، ثم انتقلت لمدرسة القوة في عمر الـ16 عندما بدأت تسمع الست أم كلثوم، لتطلب أصالة أن يغنيا سوياً مقطعاً من أغنية لفيروز في شكل ديو، لتعترف أنغام بأن أكثر شخص تخاف أن تغني له هي فيروز رغم عشقها لها.

طالب أديب أنغام بضرورة عودتها للتمثيل مرة أخرى، إذ إنّه رأى أنّ لديها القدرة على التعبير الغنائي التمثيلي، وذلك تحديداً في كليب سيبك انت،إذ شعر بالتحرر في أدائها، لترد عليه بأنها تمثل في الأغاني، أما فكرة التمثيل منفصلة ليست موجودة بشكل مخصوص، وقد أرجعت السبب إلى عدم وجود كاتب يكتب لها أدوارها، رغم وجود شعراء يكتبون أغاني لها.

مسرحية غنائية

طلبت أصالة من أنغام بضرورة أن يجتمعا معاً في مسرحية غنائية، إذ رأت أن هذا الشكل هو الأكثر مناسبة لها مع أنغام، بديلاً عن التمثيل في حد ذاته.

عَرَجَ الحديث عن الأصوات الموهوبة وفي الوقت ذاته كثرة المطربات والمطربين على الساحة العربية في الوقت الحالي، وقد سأل أديب كلاً من أنغام وأصالة عن عدم وجود جيل بعدهما له شخصية غنائية متفردة على المسرح، بالإضافة لبرامج الغناء وحتى الأغاني السينغل تحقق في وقتها مليون مشاهدة ثم يختفي الفنان أو المطربة بعدها، لتكشفا أن المشكلة في عدم وجود رؤية واستمرارية وتبني للموهبة وحسن التوجيه، بالإضافة لأنه في بعض الأوقات تكون الأعمال التي تغنيها المطربة غير مناسبة على صوتها، وبالتالي لا يوجد عندها قوة أن تقول لا، أو «how to say be no».


داعب أديب كلاً من أصالة وأنغام بسؤالهما عن انتمائهما الكروي لتخبراه بأنهما تحبان الأهلي وتشجعانه، ليسألهما عن أسماء لاعبي الأهلي ليفشلا في ذكر أي اسم لهم، وقد أخبرته أنغام بأنها تتذكر أسماء اللاعبين القدامى من أيام محمود الخطيب.

أصالة تعتذر لأنغام

في نهاية حلقة أنغام، اعتذرت النجمة أصالة من رفيقتها وزميلتها أنغام عما بدر منها في وقت سابق تجاهها أو وصل لها شيء معين في حقها، لتثني أصالة على موهبة أنغام وحضورها وعلى أمومتها تجاه ابنيها، كما اعترفت بموهبتها المتفردة، وأعربت عن امتداد صداقتها إليها السنين الطوال، لتختم في النهاية بأن تتقبل أنغام اعتذار أصالة إليها.


الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

لماذا يتقصّد حزب الله الآن إظهار"العين الحمراء" لـ"إسرائيل"؟ تخبّط "الكابينت" يقلق ضباط الاحتلال من خطوات متهوّرة!